منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 أثار بأرض الرسالة السماوية (مكة ومن حولها)...((قرية صُفْينَة))**

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق
لاعب ذهبى
لاعب ذهبى


اسم العضو : طارق محمد حشيش
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 299
تاريخ الميلاد : 20/09/1965
تاريخ التسجيل : 30/05/2011
العمر : 51
المزاج رايق

مُساهمةموضوع: أثار بأرض الرسالة السماوية (مكة ومن حولها)...((قرية صُفْينَة))**   الخميس سبتمبر 01, 2011 9:01 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أثار بأرض الرسالة السماوية (مكة ومن حولها)... ((قرية صُفْينَة))**

ضاحك ضاحك ضاحك

قرية صُفْينَة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كتبه : الإستاذ نايف بن غبن الوسمي

حيث نرجع الفضل لأهله.*



قرية صُفْينَة:

صُفْينَة: بضم الصاد وفتح الفاء ثم الياء ونون وهاء، وقد ينطقها العامة بإسم " صفانة " بإبدال الياء ألفاً، وهي تصغير صفن وهو السفرة([1])؛ وتصغير الصفنة غير أن العرب تقول صفن الحَرَّة للتجويف الذي يحدث فيها ؛ ( وصُفْينَة تجويف في الحَرَّة وتحيط بصُفْينَة مجموعة من جبال حُمر صفر تسمى زيد وزيد والشقران لأن اللون الأشقر يغلب على تربتها وتشرف عليها من الشرق، ومن الشمال الغربي يشرف عليها جبل الزور، ومن الجنوب جبل العَلْم الذي تنحدر مياهه الجنوبية إلى وادي أرن ومياهه الشمالية إلى وادي بيضان، ويعد العَلْم أبرز ما في تلك المنطقة من جبال ويمكن رؤيته على بعد 50 كيلاً تقريباً فهو عَلَمٌ بارز به يهتدي أهل البادية وسط محيط من الحرات المتشابهة المعالم ) ([2]).




تعريف بقرية صُفْينَة:




قرية صُفْينَة ضاربة بالقدم وتعرف من العصر الجاهلي بهذا الاسم، وكان يسكنها أيام الجاهلية بنو الشريد من سُلَيمْ، ومنهم معاوية وصخر أبناء عمرو بن الحارث اللذان قتلا قبل البعثة النبوية، وأختهم تماضر التي أدركت الإســلام وهـاجرت، وكـذا زوجها عـباس بن مـرداس، وهـو مـن شعراء الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
كذلك تعرف بقرية الخنسـاء الشـاعرة / تماضر بنت عمرو السلمي المعروفة وقد قالت فيها عندما نعى لها ابن نهيك خبر وفاة أخيها صخـرا :
طرق النَّعـي ُّ على صُفينة غُـدْوةً
حـامي الحـقيقة ، والمُجيـر إذا
الحـيّ يـعـلـم أن جـفـنته
فإذا أضـاء وجـاش مِرجَلُ
تروى سِـنان الـرمـح طـعنـتُه
قـد كـان مـأوى كــل أرملة
تلـقى عـيـالَهـُمِ نَـوافِــلُه




فَنـعَى المُـعَمًّـمَ من بني عمـرو
ما خِـيف حَدُّ نوائــب الـدهـر
تغدو غـداة الريـح أو تسري
فلنعـم ربّ النـار والـقــدرِ
والخيل قـد خاضت دمـا يجـري
ومـُقيـل عـثـرةِ كـلَّ ذى عُـذر



فتصيـبُ ذا المَيْسـورِ والعُسـر(
[3])



الموقع :


تقع فيعاليه نجد بين مكة والمدينة المنورة في الجنوب الشرقي من المدينة على بعد 225 كيلومتراً . أما موقعها بالنسبة لمحافظة مهد الذهب، تقع على بعد 50 كيلو متراً من الجنوب الغربي منها .
وحدودها الحالية من الشمال جبال الزور ومن الغرب ووادي بيضان وقرية هباء ومن الجنوب جيل العلم المعروف ( والذي وصفت الخنساء به أخوها صخر عندما قالت : كأنه علمٌ في رأسه نارٌ) ووادي نجار ومن الشرق جبال زيد وزويد وهي جبال حمر، ويتبعها إدارياً عدد من القرى والهجر مثل هباء ووادي بيضان ونجار والرويضة وغيرها.
وتشتهر قرية صُفْينَة بالمزروعات منها النخيل وأطيب ثمارها البيض، وقد قال الشاعر الكلابي الـذي عاش في عهـد بني أمـية هذا البيت من الشعر والذي يدل دلالة قاطعة على أن قرية صُفْينَة قديمة جداً :


كأن رداءه إذا قـام عُلـقاً على جذع نخلٍ من صُفْينَة أملدا


سبب التسمية:


وهي عبارة عن صفن، والصفـن هي الأرض الواقعة بين جبال من عدة جهات . وهناك من قال أنها سميت بهذا الاسم بعد أن صنع نبي الله نوح السفينة فيها وإليك أخي القارئ هذا البحث الذي يثبت أن صُفْينَة سميت بسبب صنع السفينة بها :-
الموقع الحقيقي لسفينة نوح عليه السلام .
إن اسم نوح مشتق من الوحي، وهو اسم عربي لنبي من أنبياء الله تعالى الذين تتكون أسماؤهم من صيغ عربية إنما تدل على أن اللغة العربية هي لغة الإنسان منذ أن خلق الله آدم إلى ما بعد قيام الساعة .
إذا فإن اسم نوح على التحقيق من مصدر الوحي حيث يقول القرآن الكريم في ذلك ((إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَ النَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَ أَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَ إِسْمَاعِيلَ وَ إِسْحَاقَ وَ يَعْقُوبَ وَ الْأَسْبَاطِ وَ عِيسَى وَ أَيُّوبَ وَ يُونُسَ وَ هَارُونَ وَ سُلَيْمَانَ وَ آتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ))


نوح و سفينة النجاة :



لا بد لنا من تحديد المكان الذي هبطت فيه سفينة النجاة،

فأين هبطت سفينة نوح ؟
يقول القرآن أنها إستوت على جبل الجودي ((وَ قِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَ يَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَ غِيضَ الْمَاءُ وَ قُضِيَ الْأَمْرُ وَ اسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ ))
تقول التوراة أن سفينة نوح هبطت في جبل اسمه ( ارارات ) و يعتقد الكثير من الناس أن هذا الجبل يقع في أرمينيا إلى الشرق من تركيا، لكننا إذا علمنا أنه في الشمال من مكة موقع يدعى ( السفينة – صفينه ) يقع بموقع على جبل في سلسلة جبال تدعى ( الحرات - حررات ) و هي الجبال البركانية الممتدة إلى الشرق من مكة حتى شمالها، إذا علمنا ذلك أدركنا أنه من منطقة السفينة (صفينه) إنطلقت سفينة نوح – لذلك إحتفظت هذه المنطقة باسمها، كما وأنها هبطت في جبل الغراب إلى الشرق من مكة أيضاً في جبل من جبال الحرات، وعلمنا أن المقصود في ( ارارات ) التوراتية هو ( الحرات - بتشديد الراء )، وعليه يكون نوح وأبناؤه قد سكنوا بعد هبوط سفينة الخلاص إلى الشمال الشرقي من مكة المكرمة كما أنه بنى البيت ( كما تقول التوراة ) من جديد و طاف بالبيت كما كان يفعل آدم من قبل .




سكانها :




كان سكانها في الجاهلية وصدر الإسلام بني عمرو من قبيلة سليم ومن مشاهيرها صخر بن عمرو بن الحارث وأخيه معاوية وأختهم الشاعرة المعروفة الخنساء تماضر بنت عمرو السلمية وزوجها عباس بن مرداس وغيرهم من مشاهير بني سليم .
وقد سكنوها مطير من عهد بعيد أيام الفتوحات الإسلامية أي بعد نزوح أهلها الأصليين أيام فتح العراق في غزوة القادسية حيث إن بنو سليم رحلوا من ذلك الوقت .
ومن خلال الوثائق يتضح أن معظم فخوذ وقبائل مطير سكنوا صفينه أن لم يكن الجميع، ومن قبائل مطير التي سكنت صفينه سابقاً أي قبل عام الألف الهجرية أو يزيد فخوذ الواصلية جميعاً وعلوا ( البراعصة والرخمان ) ومن بني عبدالله العضيلات والأشراف والمورقة والشهارين والغيادين من حرب.
أماالآن فهي قرية من قرى الوســـاما والعوارض من بريه ويقطنها معهم كما أسلفت بعض من العضيلات وبني عزيز والمورقة من عتيبة وأسر من قبيلة حرب.




آثارها :




وهي قديمة جداً كان يمر بها الحجاج القادمون من العراق والخليج ويمر بها درب زبيدة التاريخي وهي مصدر المياه المغذية لمدينه مهد الذهب ومنجم الذهب وتبعد عنه خمسون كيلاً جنوباً غربياً .
ومن آثارصفينه القديمة طريق زبيدة والذي يمتد من العراق إلى مكة ويمر بها ويعرف بالمنقى السلطاني ولازالت آثاره موجودة، ومن الآثار كذالك القصر القديم والذي يتراوح عمرهما بين الستمائة والخمسمائة سنه. وقلعة قزازة ذات الإرتفاع الشاهق والتي تعتبرمعلماً للحاج القاصد هذا الطريق حيث كانوا يشعلون النار في أعلاها لكي يهتدي بهاالحاج طريقه وفيها قصر برزان القديم وهذه بعضاً من آثارها .
ومعلوم إن من آثار التحضر والإستقرار خاصة إذا كانت تسقى من الآبار ومن أحيائها القديمة القصر والقلعة وقصر برزان والنزلة ومن أحيائهاالحديثة الشام والجديدة ومشرفه والرفيعة والمنقى وشلقا والعريدة .




من آثار قرية صُفْينَة




1- يرجع تاريخ هذا القصر إلى أكثر من 500 سنة وقيل إلى أكثر من 600 وهو عبارة عن حصون وقلاع محاطة بسور مكون من 7 جدران خلف بعضها وله بوابة واحدة .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



2- طريق زبيدة القديم إلى عصر الدولة الأموية في خلافة هارون الرشيد وسبب تسميته بهذا الاسم لزبيدة زوجة هارون الرشيد التي قامت بأمر إنشائه ويمتد من العراق إلى مكة مروراً بقرية صفينة ولا زالت له آثار بها وهو طريق للحجاج وكان رجال القرية يقومون بحماية المارين من الحجاج مع هذا الطريق.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



3- بئر قزازة والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 200 سنة حسب ما ورد من الوثائق وكان عليها قلعة للحراسة والحماية ويردها أهل البادية لسقي ماشيتهم وتعبئة قربهم منها لأن مياهها أعذب المياه وكان يردها الحجاج في موسم الحج لموقعها على طريق زبيدة..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


4- جبل العلم جبل يقع جنوب قرية صفينة وعلى بعد 8 كم منها وهو جبل شاهق الإرتفاع ويرجع تسميته بهذا الاسم علامة بارزة في المنطقة يراه من هو قادم من مكة بإتجاه المهد شمالاً ويقال أنه كان في زمن هارون الرشيد يوقد في رأسه ناراً في فترة الحج ليستدل بها الحاج بالطريق وهو على إمتداد طريق زبيدة وفيه تقول الخنساء في رثاء أخيها صخر:


وإن صخر لتأتم الهداة به ----- كأنه علمٌ في رأسه نارٌ



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أقوال المؤرخين والرحالة عنها:


قال عنها الرحال رفعت إبراهيم باشا هي قرية صغيره أبنيتها من الطين المكدس بعضه فوق بعض يسكنها نحو أربع مائه نسمه وبها حوالي مائة نخله صغيره وكبيره وقليل من شجر الليمون وشجر الطرفاء وفيها ستة وثلاثين بئراً مبنية بالحجر عمق الواحدة منها ثلاث قامات وماؤها رائق نظيف معين لا ينضب ولكنه لا يروي، وأراضي هذه القرية صفراء تشبه أراضي مريوط يزرع بها الشعير والقمح وبعض الخضراوات وقد بتنا بها ليلتين، هذا ما قاله الرحالة رفعت باشا بالحرف الواحد .
وقال مؤلف معجم البلدان ياقوت الحموي عنها أنها قرية على بعد يومين من مكة ذات نخل وزرع تقع في عالية نجد وهي عبارة عن صفن، والصفـن هي الأرض الواقعة بين جبال من عدة جهات.


الأسر التي حكمتها:


الأسر التي حكمت صفينه مرت بعدة مراحل وهي على النحو التالي :
المرحلة الأولى : والتي نجهل تاريخها تماماً وهي من الجد الأول للوساما سند بن خضر بن أوخيضر والملقب بسند بن وسميه، ثم جاء من بعده ابنه سعدي إلي أن جاء سلطان بن غبن.
المرحلةالثانية : من سلطان بن غبن وأصبحت في الغبون وهذه المرحلة من عام 980هـ حسب الوثائق التي ذكر بها سلطان بن غبن وبما أن أسرة ابن غبن تشعبت إلى عوائل عندها أطلق عليهم ذويم قبل ولازالت الغبنية فيهم وهم على النحو التالي :
1 - ذوي سلطان ابن مطلق بن سلطان بن غبن ويقال لهم الشيوخ إنقرضوا كان أخرهم حضيض بن عبدالله المتوفى عام 1338هـ.
2- ذوي نايف بن مطلق بن سلطان بن غبن ويقال لهم الغبون ولازالوا فيصفينه ومنهم الشيخ عوض بن كليب أمير قرية السويرقية سابقاً وكبير الوساما في قرية صفينه ومنطقة المدينة المنورة.
3- ذوي مهيلب بن مثببن مطلق بن سلطان بن غبن ولا زالوا وهم بحفر الباطن والكويت ومنهم الشيخ محسن بن مهيلب شيخ الوساما حالياً.
4-ذوي مريعب بن فراج بن سلطان بن غبن وهم الآن فيصفينه والدوادمي والرياض والقصيم والحفر والكويت.
5- ذوي مسلي بن سلطان بن غبن ونزحواعن القبيلة قبل حوالي مائتين وخمسين سنة أو أكثر ولا أعلم هل بقى لهم ذريه أم لا .
فأن الأمارة في صفينه فهي في الغبون ذوي سلطان حتى الشيخ مطلق بن سعد بعده أصبحت الأمارة في أبناء عم ذوي سلطان وهم ذوي نايف وبعده عقاب بن نايف، ثم عادة إلى ذوي سلطان في حظيظ بن عبدالله بن مطلق من ذوي سلطان ثم أخوه حضيض بعدها إنتقلت إلى مسيف بن مهذل بن عقاب حتى كبر سنه وهو شيخ زاهد فيدنياه.
وكانت والأمارة هنا أمارة قبيلة الوساما وقرية صفينه معاً.
المرحلة الثالثة : وهي من عام 1338هـ عندما أخذوا أهل صفينه الأمان لقريتهم من الإمام عبدالعزيز، ففي هذه المرحلة حدث أن أهل صفينه أرسلوا خمسة منهم للأمام عبدالعزيز يطلبون الأمان ولكن الأمام سئلهم عن أميرهم لماذا لم يحضر فأخبروه أنه كبير بالسن وأعمى وأبنائه صغار فأرسلنا إليك لهذا الغرض فقال لهم إذهبوا لشيخكم لأختيار من ينوب عنه حتى يكبروا أبنائه فأختار مسيف بن غبن، عويض بن علي الزير بعد التشاور مع أفراد القبيلة لأنه كان يقرأ ويكتب ورجل له مكانه في قومه فقدم عويض ومعه ثلاثة من أهل صفينه هم ملفي بن عبد ربه من المراعبة من الغبون ودهش الزريعي من الزريعات ورفاعي البني وحمود التويم كلاهما من العوارض، فأعطاهم الإمام عبدالعزيز الأمان لهم ولأفراد القرية ثم بعد فتره وجيزة حصل خلاف بين الوساما أدى إلى مقتل عويض وجاء عبدالله الزير الذي حمل البيرق بعده وبعد قتل عبدالله، جاء سعود بن سعد الزير بإختيار الجماعة له لأنه كان الأكبر سناً ورجل ذو حكمه ومعرفه وبعد وفاة سعود جاء بعده أخوه مسعد وبعد فتره توفى مسعد، وأصبحت صفينه بلا أماره حتى عام 1402هـ عندها أثار محمد الغفيلي ترشيح محمد بن سعود الزير أميرا للوساما ولكن أفراد القبيلة عارضوا ذلك فما كان منه إلا أنه غيرالترشيح إلى شيخ للقرية وعلى آثرها تم نقل محمد بن سعود من أمارة المهد لمركز صفينه موظفاً وشيخاً للقرية وإحقاقاً للحق فأن محمد رحمه الله كان باراً بأهل قرية الكبير والصغير وكان يأخذ كبار السن كل عام للعمرة رجالاً ونساءٍ وكان رحمه الله رجلاً زاهداً ثم جاء بعد وفاته أخيه حمود بن سعود ولازال .
أما عن مشيخة الوساما ليستفي الزيرة كما يعتقد البعض وإنما مشيخة الزيرة على القرية فقط وأمارة القبيلة في الغبون بالذات وذريتهم سواء في صفينه أو الحفـر وشيخ القبيلة معروف بالحفـر وهومحسن بن مهيلب)(1) .


من وثائق صفينة :


1- وثيقة شكوى صعيب ضد أهل السوارقية في ذبحة أخيه صعب(1).
قراءة النص :


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


1الحمد لله وحده ، حرر وجرى يوم الربوع وخمس من شهر الفطر الاءول سنة 1200هـ ، أقول وأنا سند بن وسميه أنى قد اشتكى عندي صعيب أهل السوارقية يوم ذبحت أخوه صعب وجمعت مباني قبيلتنا وستملينا منهم في قطع العاني بيني وبين صعيب عاينه عليه وعاني عليه أنا يا سند عاني كفيته على بريه وعاني صعيب على أهل صُفينة هم تبعه وقطع العاني من شكوى صعيب ما ني دايم معدالة لـه وهم في الوجيه وهم في يديهم الدولة ويشتكي منهم وأنا عنهم في نجد ولله فرعهم كلهم ولا في وجه كثر مما في وجهه و على هذا حظرت الكبار عوادة بن شلاح ودرع بن مسيلم وهزاع بن يحيا بن عيبان واحمد الربع وعمران البراز وسلامه الظميد وخظير الدولي المسما ومحمد أبو حميدة الخليف وكتب وشهد غرير بن جندب الشريف الحسين ولله خير الشاهدين وطلب منا صعيب في قطع العاني فسوارقيه من بطن وغيره وأبقيناه.



شكل النص :


تصحيح الأخطاء :


الربوع : الأربعاء ، الاءول : الأول ، حظرت : حضرة ، ولله : والله ، يحيا : يحيى، خظير : خضير ، المسما :المسمى ، الخليف : الخليفي ، البراز : البرازي ، فسوارقية : في السوارقية.


معاني الكلمات :


- مباني قبيلتنا : كبار قبيلتنا.
- عاني : أي لجوء رجل لآخر و إدخاله في حمايته، وشيل العاني : أي قبول الدخلة، وقبول الجوار والحماية للطرف الآخر . وقطع العاني : بيني وبين صعب أي أنني لست مسئولاً عن حمايته ونصرته وهو كذلك ليس مسئولاً عن نصرتي أنا يا سند.
- ما ني دايم معدالةٍ له : أي أنني لست دوماً من يعدل الخطأ له .
- في يده الدولة : أي في يده الإمارة، وكانت تسمى قرية صُفينة بالدولة (1).



مضمون النص :


الأماكن :
السوارقية ، صُفينة.


الأعلام :


1- سند بن وسميه : هو سند بن سعدي بن وسميه الملقب براع الشيخة شيخ الوساما من بريه من مطير.
2- صعيب : هو صعيب بن سلطان بن مطلق من الغبون من الوساما من بريه من مطير.
3- صعب : هو صعب بن سلطان بن مطلق من الغبون من الوساما من بريه من مطير.
4- عوادة بن شلاح : هو عوادة بن حبيليص من الرحامين من الشلالحة من بني عبدالله من مطير، ومن ذريته الحبالصه .
5- درع بن مسيلم : من الصوالح من الشباشرة من الهويملات من بني عبدالله من مطير، وذريته حالياً في النباعيه بحرة بني عبد الله.
6- هزاع بن عبيان : من القرانيس من العيابين من بني عبد الله من مطير، وذريته ذوي قرناس ( ابن قرناس ).
7- أحمد الربع : من الربعان من الهويملات من بني عبدالله من مطير.
8- عمران البرازي : من البرزان من بريه من مطير.
9- سلامة الضميد : من مطير.
10- خضير الدولي المسما : من المسمين من العبيات من بريه من مطير.
11- محمد أبو حميدة الخليف : مطير.
12- غرير بن جندب الشريف الحسيني : من ذوي حسين من الأشراف.
إستنتاج :
هذه الوثيقة نصت علي دعوى صعيب على أهل السوارقية على يد الشيخ سند بن وسمية، بخصوص ذبحة أخيه صعب ، وبشأنه جمع كبار القبيلة، وطلب منهم قطع العاني بينه وبين صعيب حيث أن سند عانيه على بريه وعاني صعيب على أهل صُفينة وأن بيده الدولة ( أي الإمارة ) وأهل صُفينة تبعه، وسند عنهم في نجد، وأنه ليس معدلاً لخطئه صعيب، وقد جمع سند بن وسميه في كبار بني عبدالله في حينه، لهذا الأمر ويعني ذلك أن الوساما من بني عبدالله وإلا ما كان جمعهم سند بن سعدي لذلك الأمر . ومما يجب ذكره أن أسرة الخليفي من مطير مع العلم أن هناك عائلة في قبيلة حرب تعرف بهذا الاسم ولا يوجد ترابط بينهما وإنما هو تشابه في الأسماء.

2- مخطوط الزهر الممطر في النفح الفرجي في الفتح الجته جي


وهو مخطوط للسيد جعفر بن حسن البرزنجي المدني المتوفي سنة 1177هـ ، عدد صفحاتها 35 صفحة، متحدثاً فيها عن رحلة الحج في عام 1172هـ بقيادة السيد عبدلله باشا الجته جي (1)حيث ذكر فيه ما كان عليه الحاج أثناء الرحلة والمصاعب التي واجهتهم من بعض القبائل القاطنة على طريق الحاج الغربي حيث أناخو الحاج وحاربوه ولحقوا به ما لحقوا من الضرر، ونكلوا بالحاج إلى أن وصل مكة المكرمة وأدوا فريضة الحج، وعندما كان الباشا يُهم بالرجوع مع طريقة السابق أتت الأخبار بأن قبائل ذلك الطريق عزمت على سد العيون وتغويرها وطمس الآبار والأنهار وتدميرها إلا بعضاً منها يضعون فيه شيئاً من النباتات السّمّية . عندها قرر الباشا الرجوع مع الطريق الشرقي مروراّ بديار مطير صفينه حيث قال: (( ثم اذن بالرحيل وسار عشرين ساعة إلى غدران قرية صفينة بالمهملة فالمعجمة والتصغير قرية شيخ مطير سلطان بن غبن(2) بفتح المعجمة وسكون الموحدة، وقال عن السوارقية : ثم سار أثنى عشر ساعة إلى السُّوارقية قرية الأشراف بني حسين ونزل قريباً منها وأمتار الحجاج شيئاً ما منها )) أ.هـ.. ومضى مع الطريق الشرقي إلى أن وصل المدينة المنورة دون عناء أو مشقة في يوم الأربعاء ثالث محرم الحرام سنة إثنين وسبعين ومائه وألف.


وهذا جزء من صورة المخطوط فيما يتعلق قريتي صفينة والسوارقية خاصة وأن المخطوطة ثلاثين صفحة تقريباً (1):



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



3- محمد طاهر مطير في إفادة تركية(2)


مصدر الوثيقة : دار الوثائق القومية – القاهرة
وحدة حفظها : محفظة (3) بحر برا
رقمها في وحدة الحفظ : ( 76)
تاريخها : 13جمادى الأولى 1229هـ - 3 مايو 1814م
موضوعها : الإفادة عن تحركات الأمير عبدالله بن سعود ، وعلاقاته ببعض القبائل العربية.
حين قال : وكانت أفادته حول تحركات الإمام عبدالله بن سعود، بأن عبدالله المذكور يقيم لغاية الآن في صفينة (1) وضم ابن جبريل شيخ قبيلة بني عبدالله، والتي كانت تابعة لنا بخمسة عشر شخص، وفي معيته جماعة الوهابيين، ولوجود قلعة في صفينة، يصح إقامته فيها، والله يعلم،..... إلى أن قال ولا أدري بأن يتلقى نجدة من درعيته، أم لا.


([1]) معجم البلدان : لشهاب الدين أبى عبد الله ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي البغدادي ؛ المجلد الثالث، دار صادر، ودار بيروت 1404هـ - 1984م ، ( ص415) .


([2]) مهد الذهب دراسة إقليمية تأليف الأستاذ عبد العزيز الحازمي و الأستاذ على أحمد عودة .(ص 122).


([3]) شرح ديوان الخنساء : الشاعرة تماضر بنت عمرو السلمي ص 45.


(1) الوثائق المنيرة في المعاملات وحقوق الجيرة – لنايف بن غبن الوسمي – ط 1427هـ 2006م – ص 21- 24 .


(1) الوثائق المنيرة –ج1 –ص 221-224.


(1) قرية صُفينة كانت تسمي الدولة وهذا ما وضحه نص الوثيقة أعلاه ، وأكد ذلك العديد من كبار السن منهم متعب بن كليب الوسمي رحمه الله وبدير بن بدر العارضي رحمة الله وغيرهم.


(1) ( بالإضافة للمخطوطة أنظر مجلة العرب ج5و6 س 12، شهر ذي القعدة وذي الحجة عام 1397هـ، من ص 353 إلى 396 تحقيقاً عن المخطوطة، أما ذكر ابن غبن كان ص 385 من المجلة).


(2) الشيخ سلطان بن غبن عرف لدي الحكومة العثمانية بهذا اللقب، حيث كان مِْن مَنْ يقوم بحماية الحاج المار بالطريق الشرقي تحديداً من الحجرية شمالاً حتى جبل الرشادة جنوباً، وتصرف له على ذلك الدرمة ( وهو مبلغ يصرف من الحكومة العثمانية)، وله حمىّ (( من الهضب شرقاً إلى الحصاة الغراء غرباً أي مايفيض به الماء غرباً جهة وادي الأكحل))، مع العلم أن صفينة يسكنها غير الوساما والعوارض وبعض أسر من أفخاذ قبيلة مطير وبعض من القبائل الأخرى كالمورقة من عتيبة، وكان يسكنها في السابق كلاً من الغيادين من حرب والشهارين من شهران .


(1) مخطوط الزهر الممطور بالنفح الفرجي في الفتح الجته جي – ص 10 .


(2) من وثائق الدولة السعودية الأولى في عصر محمد علي 1222هـ - 1243هـ / 1807م 1819م - المجلد الثاني - د : عبدالرحيم عبدالرحمن عبدالرحيم ص 443-444.


(1) قرية صفينة من قرى مطير بالحجاز. وأهلها من مطير الوساما وكانت أمارتها في الغبون وعندما دخلها الإمام عبدالله بن سعود ومن كان في معيته من مطير وبالذات الشيخ ابن جبرين كان أمير قرية صفينه في ذلك الحين هو الشيخ : عقاب بن نايف بن مطلق بن غبن الوسمي وهذا يعد من المواقف الجليلة لذوي غبن من الوساما ، كما أن هذا الموقف لم يكن الأخير بل هناك العديد من المواقف الجليلة لذوي غبن مع آل سعود وهذا ما أورده الباحث القدير الشيخ ماجد بن رزق الله الشلاحي حين قال ذوي غبن أهل مواقفمشرفة في عهد الدولة السعودية الأولى و الثانية، وهم الذين إستضافوا الإمام فيصل بنتركي لمدة ستة أشهر حين إنقاذه من الأسر من الحملة التركية للمرة الأولى عام 1259هـ ، على يدرجال بخيت بن بنيان اللهيبي العوفي، بناء على طلب الإمام أن يوصّله لابن غبن في صفينة فقد إستضافه ابن غبن في المدة المذكورة أعلاه، ومن ثم قام بتجهيزه حتى وصل الدرعية، وقد بحثت عن هذا الموقف لتوثيقة وسألت رجال اللهبة من حرب في مجلس الأستاذ أحمد بن بشير بن خصيفان الحسيني في المدينة المنورة وفادوني بأن هذا الكلام صحيح بحضور كلٌ من سعود بن مشعان ابن موقد العوفي الحربي وسعود الصاعدي، كما رواها لي الأستاذ محمد بن غالي الترجمي حيث قال أن الوحارية من اللهبة من عوف من قبيلة حرب وهم رجال ابن بنيان أنقذوا الإمام فيصل بن تركي من الأسر التركي وذكر قصيدة يرددها كثير من الرواة بأنها للإمام فيصل بن تركي :


يالعين كفي هميل الدمع


كثر البكاء ينكتب لك ذنب


تصبري والرجاء بالله


والموت برقاب خلق الله


كما يذكر الرواة أن الإمام فيصل بن تركي كان يتوجد بعد أسره حيث يقول :


يالعين لاتبكين يا هبيله


يادونها من عقلةٍ مستديرة


تبكين حي دونه المزن غطيس


اللي تخلي ضمر الخيل يبيس


وقد ذكر المؤرخ ماجد بن رزق الله الشلاحي أن الشيخ ناصر بن بخيت بن بنيان اللهيبي أنه قد أعطى الملك عبدالعزيز رحمة الله وثيقة بهذا الخصوص وعلى ضوئها أعطاه الملك عبدالعزيز منزلاً بمكة المكرمة .

المصدر /مجلة السادة الأشراف*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أثار بأرض الرسالة السماوية (مكة ومن حولها)...((قرية صُفْينَة))**
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم التاريخ :: الاثار-
انتقل الى: