منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 عن «الأشباح» الذين ثأروا للجنرال الذهبي الشهيد عبد المنعم رياض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الذهبى
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : حسن الذهبى
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2516
تاريخ الميلاد : 11/03/1956
تاريخ التسجيل : 16/01/2014
العمر : 62
المزاج عال

مُساهمةموضوع: عن «الأشباح» الذين ثأروا للجنرال الذهبي الشهيد عبد المنعم رياض   الأحد مارس 11, 2018 7:33 am

بواسطة ‏‎Mohammed Haffz‎‏.
.....................
عن «الأشباح» الذين ثأروا للجنرال الذهبي الشهيد عبد المنعم رياض
====================================


■ المشهد الأول:
● عبر الخط الساخن الذي يربط الزعيم جمال عبد الناصر مباشرة بالقائد العام للقوات المسلحة الجنرال الصارم الفريق أول محمد فوزي الذي أعاد بناء الجيش العظيم وقتها .. كان الاتصال من 6 كلمات لا أكثر: "نتقابل يا فوزي الواحدة بعد الظهر"!


● وفي اللقاء كان الأمر المباشر هو: "أريد الثأر لرياض قبل حلول ذكرى الأربعين له"، وكان رد الفريق فوزي مختصرًا ومتوقعًا ومعروفًا: تمام يا فندم.


● كانت جنازة الفريق أول عبد المنعم رياض أسطورية ، حتى أن الحشد الجماهيري أطاح بعيدًا بحرس الرئيس عبد الناصر، ويسجل فيلم الجنازة كيف ذاب عبد الناصر وسط الجماهير التي اقتربت وحمته بدلا من الحرس ، بينما الهتافات تتعالى تطالب بالثأر!
.
■ المشهد الثاني:
● تم استدعاء البطل الأسطوري إبراهيم الرفاعي بالعملية هو ومجموعته الشهيرة الآن بالمجموعة 39 قتال، وكانت تسمى وقتها مجموعة "الأشباح" نظرًا لقيامها في حرب الاستنزاف بعمليات عديدة خلف خطوط العدو الإسرائيلي وتحقيقها لضربات موجعة جدًا..


● كان التخطيط للعملية يقتضي دراسة الموقع الموجود على الضفة الشرقية للقناة الذي انطلقت منه القذائف التي أصابت الشهيد عبد المنعم رياض وأدت لاستشهاده بعد الاتفاق على أن الثأر لا يتم إلا بتدميره بالكامل! كان الفريق محمد صادق متابعا للاجتماعات وتقرر أن تتولي المخابرات الحربية مهمة الحصول على كل صغيرة وكبيرة عن الموقع، فضلا عن معلومات مجموعة "الأشباح" أنفسهم الذين راقبوا الموقع على مدى الساعة وعرفوا تحصيناته ومن أقواها مدفع اشتهر لخطورته باسم "أبو جاموس"، وكذلك موعد دخول وخروج الضباط والجنود ، وكل شيء له علاقة بالموقع الحصين.
.
■ المشهد الثالث:
● معلومات مفاجئة تشير إلى وصول 3 من كبار قيادات جيش العدو للموقع المذكور بعد أيام قليلة ، فتقرر تنفيذ العملية في وقت الزيارة واغتيال القيادات الثلاثة معًا ، ولكن كيف يمكن ذلك؟! هذا يتطلب تحضيرًا خاصًا وترتيبًا وتدريبًا على اقتحام موقع مشابه، ويجب أن يتم ذلك بسرعة فلا وقت أمام المجموعة ، خاصة أن القيادة تنتظر تمام نجاح العملي ، وعلى أساس هذه المعطيات تقررت العملية موعدها وخطة تنفيذها كاملة!
.
■ المشهد الرابع:
● في العادة ، فإن عمليات الصاعقة تقوم بها مجموعات صغيرة لا تتعدى في الغالب 6 أو 7 أفراد إلا أن هذه العملية سجلت أكبر عملية شارك فيها عدد من الضباط والجنود في التاريخ، حيث بلغ 66 عنصرًا


● كان آخر ضوء في ليلة 19 أبريل عام 1969 يقترب ليلعن انتهاء النهار، وهي اللحظة التي قرر فيها البطل الشهيد إبراهيم الرفاعي أن تنطلق المدفعية المصرية لتربك العدو وتشتت قياداته، بينما كانت المجموعة تتسلل لتأخذ أماكنها حول الموقع كانت المجموعات يقودها الرفاعي، بينما قيادات الاقتحام كانت من النقيب وقتها محيي نوح ، وكان النقيب الجلاد والأبطال سمير نوح ومحسن طه وأحمد رجائي عطية وطبيب على نصر ووئام سالم وإسلام توفيق وملازم بحري وسام حافظ ، وعلى الضفة الغربية كان هناك العميد مخابرات مصطفى كمال وكل قائد مجموعة خلفه مجموعته.
.
■ المشهد الخامس:
● تم العبور إلى الضفة الأخرى في الموقع المواجه لمدينة الإسماعيلية وتحدد جيدًا أمام مقر إدارة هيئة قناة السويس الحالي، وذهبت كل مجموعة إلى موقعها، واستمرت العملية لأكثر من ثلاث ساعات كاملة بلغت حد استخدام الأسلحة البيضاء ووجهًا لوجه ورجلا لرجل ،، وانتهت العملية بقتل وتصفية 44 مجرما صهيونيا بما فيهم الثلاث جنرالات الاسرائيليين الكبار ، ثم تدمير الموقع بكامله بكل ما فيه من عتاد وأسلحة.
.
■ المشهد السادس:
● في اليوم التالي للعملية ، الزعيم جمال عبدالناصر يزور الأبطال في مستشفى المعادي العسكري ويصافح ويداعب أسرة النقيب البطل محيي نوح -أطال الله عمره - والذي سأله الزعيم عن كيف كان الجندي الإسرائيلي في مواجهتكم في هذه العملية الكبيرة ؟ فرد اللواء نوح قائلا: سيادتك يا فندم كنت بتسمع صراخهم واستغاثاتهم أمس بأجهزة التنصت على اتصالاتهم


● كان ذلك في 20 من أبريل 1969، وهي كانت في ذكرى الأربعين بالتمام لرحيل الجنرال الذهبي الشهيد عبد المنعم رياض، والذي استشهد يوم 9 مارس عام 1969، والذي تقرر اعتباره يومًا للشهيد نحتفل به كل عام !!
.
■ المجد للأبطال.. احكوا لأولادكم بطولات آبائهم وأجدادهم وقد غيبوها عنهم وعنكم سنوات طويلة احتكر فيها البعض كل شيء، بينما ظل الشهيد البطل الخالد عبد المنعم رياض عندهم - عندهم - ليس إلا اسم شارع في بعض المدن!


#عظم_شهيدك
.
----------------------------
للكاتب الصحفي/ أحمد رفعت 
.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عن «الأشباح» الذين ثأروا للجنرال الذهبي الشهيد عبد المنعم رياض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: