منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 أن تكون إبراهيم عيسى !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الذهبى
عضو stars
عضو stars


اسم العضو : حسن الذهبى
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1772
تاريخ الميلاد : 11/03/1956
تاريخ التسجيل : 16/01/2014
العمر : 60
المزاج عال

مُساهمةموضوع: أن تكون إبراهيم عيسى !   الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 7:51 am

Mohammed Haffz
***************
أن تكون إبراهيم عيسى !
==============
عادة لا أُحب الكتابة عن أشخاص.. وتزيد هذه الرغبة عندما تكون الكتابة عن زميل أو أُستاذ فى الحقل الصحفى والإعلامى.. ودائمًا أقول لنفسى أن تقييم زميل لزميله درب من دروب العيب..
لكن إذا كانت هذه هى القاعدة فيجب أن يكون لها استثناء.. وإذا كان بيننا إبراهيم عيسى فالكتابة عنه واجبة.. ولا أتعامل هنا مع الأستاذ إبراهيم على أنه شخص أو زميل أو أُستاذ، ولكنه حالة اقتربت من أن تكون ظاهرة.
إبراهيم عيسى باختصار شديد هو مدرسة فى كيفية التلاعب بالعقول.. يعتز بذلك كثيرًا.. نعم بإمكانه أن يُقنعك بالشىء ثم يعود ليقنعك بعكسه بعده بدقائق.. يتعامل وكأنه المثقف الأوحد، والفكر الأوحد ، وصاحب البصر والبصيرة الأوحد.
.
أرسم خط بياني بالتوقيت الزمني لمواقفه وأفكاره وأُطروحاته ، لتدرك سيرك إبراهيم عيسى الذى لا يُريد أن ينتهي.. حلقة لا نهائية من الفقرات المتنوعة..
إبراهيم عيسى فى يوم من الأيام قال إن لنا الفخر أن هناك قناة عربية اسمها "الجزيرة"، وحاول أن يُقنعنا بذلك أو رُبما أقنع البعض.. ثم عاد ليقنعنا أنها قناة الخراب والمؤامرة...ثم عاد الآن لينكر وجود المؤامرة من الأساس !!
.
إبراهيم عيسى أتهم النظام فى ميدان التحرير أثناء ثورة يناير بأنه نظام قاتل وحاول أن يُقنعنا بذلك، ثم عاد لتبرئة النظام من قتل من كانوا فى الميدان.. إبراهيم عيسى هو من فتح الباب الواسع للإخوان فى الصحافة أثناء رئاسة تحريره لجريدة الدستور.. بعد انتخابات 2005 كتب عيسى مانشيت شهير لمقال "انتهى الدرس يا وطنى"، وكان هذا المانشيت هو أول احتفاء بالصعود السياسى للإخوان...بل وكان هذا المقال بالتحديد هو ماينفستو اسقاط الأنظمة الذي رفعه الإخوان منذ ذلك اليوم وحتى استيلائهم على الحكم في غفلة من الزمان .
.
ومُنذ 2005 وحتى ترك إبراهيم عيسى للدستور فى 2010 كانت الجريدة عبارة عن منشور للإخوان، وكوادرها، ورجالها، وأتباعها الظاهرين والمستترين.. وقتها سقطت كل قناعات عيسى تجاه الإخوان.. تراجعت أفكاره التنويرية تجاه المجتمع أمام المصالح.
.
هذة التركيبة الخاصة للصحفى الكبير أُضيف لها بُعد آخر عندما أذاع الدكتور عبدالرحيم علي في برنامجه الصندوق الأسود اتصالا تليفونيا بين عيسى والبرادعى كان فيه عيسى يُملى على البرادعي صياغة أفكاره.. كانوا جنودًا في معركة الضغط على المجلس العسكرى في توقيت كانت الأمة المصرية كلها مُهددة بالانكسار.. هذا التسجيل ربما يُفسر تقدير إبراهيم عيسى للبرادعي، وهجوم إبراهيم عيسى على الرئيس السيسي.. البرادعى رجل لين يُمكن تطويعه.. يُمكن التلاعب به وإملاء الأفكار عليه، أما السيسى فينتمي لمعسكر آخر من الصعب ممارسة هذه الهواية معه.
.
إنها عُقدة الأُستاذ هيكل التي سيطرت - ومازالت - على أجيال من الصحافة.. الصحفي الذى يقود السياسة وأهلها.. الصحفى الأوحد.. صحفى المهام الخاصة.. يتبدل الزمن وتبقى عقدة هيكل تتسلمها الأجيال.. مثلما يبقى سيرك الأُستاذ إبراهيم عيسى وتلاعبه المُستمر بعقولنا.. الأشياء ونقيضها مصحوبة بقدرات خاصة في النقد والسخرية والذبح دون دماء..
سيظل السيرك منصوبًا وعروض الأُستاذ المسلية ستبقى على إيقاعها ومنهجها ولكن إلى حين.. لأن السيسى لن يكون البرادعى، ولا أنت ستُصبح هيكل.
.
-------------------------------------
مقال للصحفي الشاب / احمد الطاهري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أن تكون إبراهيم عيسى !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: