منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 أكـتـوبـــــــر في عـيــون الغـرب والأعـــداء:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الذهبى
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : حسن الذهبى
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1895
تاريخ الميلاد : 11/03/1956
تاريخ التسجيل : 16/01/2014
العمر : 61
المزاج عال

مُساهمةموضوع: أكـتـوبـــــــر في عـيــون الغـرب والأعـــداء:   الجمعة أكتوبر 07, 2016 5:07 pm

تمت إضافة ‏‏2‏ صورتين جديدتين‏ من قبل ‏‎Mohammed Haffz‎‏.
‏3‏ ساعات · 
أكـتـوبـــــــر في عـيــون الغـرب والأعـــداء:
========================
• " إن المصريين عبروا القناة وضربوا بشدة قواتنا في سيناء وتوغل السوريون في العمق على مرتفعات الجولان وتكبدنا خسائر جسيمة علي الجبهتين ، وكان السؤال المؤلم في ذلك الوقت هو ما اذا كنا نطلع الأمة علي حقيقة الموقف السيء أم لا في مجال الكتابة عن حرب يوم الغفران لا كتقرير عسكري بل ككارثة قريبة أو كابوس مروع قاسيت منه أنا نفسي وسوف يلازمني مدي الحياة "
جولدا مائير 
رئيسة وزراء اسرائيل خلال حرب اكتوبر 
.
• لاشك أن العرب قد خرجوا من الحرب منتصرين ، بينما نحن من ناحية الصورة والاحساس قد خرجنا ممزقين وضعفاء ، وحينما سئل السادات هل انتصرت في الحرب أجاب انظروا الى ما يجري في اسرائيل بعد الحرب وأنتم تعرفون الاجابة علي هذا السؤال .
أهارون ياريف مدير المخابرات الاسرائيلية الأسبق 
ندوة عن حرب أكتوبر بالقدس 
1974/9/16 
.
• إن حرب اكتوبر كانت بمثابة زلزال تعرضت له اسرائيل ، وإن ماحدث في هذه الحرب قد أزال الغبار عن العيون ، وأظهر لنا مالم نكن نراه قبلها ، وأدى كل ذلك الى تغيير عقلية القادة الاسرائيليين 
من تصريحات موشي ديان وزير الدفاع الاسرائيلي خلال حرب اكتوبر- ديسمبر 1973 
.
• إنى أريد أن أصرح بمنتهى الوضوح بأننا لا نملك القوة الكافية لدفع المصريين إلى الخلف وأننا لا نملك القوة الكافية لإعادة المصريين عبر قناة السويس مرة أخرى.
إن المصريين يملكون سلاحا متقدما .. وهم يعرفون كيف يستخدمون هذا السلاح ضد قواتنا ولا اعرف مكانا فى العالم محميا بكل هذه الصواريخ كما هو عند مصر ..إن المصريين يملكون العديد من الأنواع المختلفة من السلاح .. وهم يستعملون كل هذه الأنواع بامتياز وبدقة متناهية .
إن المصريين يستخدمون الصواريخ المضادة للدبابات وللطائرات بدقة ونجاح تام .. فكل دبابة إسرائيلية تتقدم نحو المواقع المصرية تصاب وتصبح غير صالحة للحرب ..ان الحرب قد اظهرت اننا لسنا أقوى من المصريين وأن هالة التفوق والمبدأ السياسي والعسكري القائل بأن اسرائيل أقوى من العرب وان الهزيمة ستلحق بهم اذا اجترأوا علي بدء الحرب هذا المبدأ لم يثبت ، لقد كانت لي نظرية هي أن اقامة الجسور ستستغرق منهم طوال الليل واننا نستطيع منع هذا بمدرعاتنا ولكن تبين لنا ان منعهم ليست مسألة سهلة وقد كلفنا جهدنا لارسال الدبابات الي جبهة القتال ثمنا غاليا جدا ، فنحن لم نتوقع ذلك مطلقا ..و الموقف الآن هو أن المصريين قد نجحوا فى أن يعبروا إلى الشرق بأعداد من الدبابات والمدرعات تفوق ما لدينا فى سيناء .. والدبابات والمدرعات المصرية تؤيدها المدافع البعيدة المدى وبطاريات الصواريخ والمشاة المسلحون بالصواريخ الخاصة بالدبابات .
هذا.. واننى أقول صراحة بأن سلاحنا الجوى يواجه الكثير من المصاعب .. وإننا خسرنا الكثير من الطائرات والطيارين بسبب بطاريات الصواريخ والسلاح الجوى المصري .
موشي ديان وزير الدفاع الاسرائيلي خلال حرب اكتوبر 
مؤتمر صحفي في 1973/10/9 
.
• إن حرب أكتوبر انتهت بصدمة كبرى عمت الإسرائيليين ، ولم يعد موشى ديان كما كان من قبل .. وانطوى على نفسه من ذلك الحين .. لقد كان دائما على قناعة بأن العرب لن يهاجموا وليس فى وسعهم أن يهاجموا .. وحتى فى غمرة الاختراق المصري لم يعترف ديان بخطأ تحليلاته.. لقد أصبح ديان شخصيه من طراز هاملت يمزقه الشك والتردد والعجز عن انجاز القرار وفرض إرادته.. وكانت تلك الحرب بداية النهاية لحكومات العمل التى حكمت إسرائيل لمدة خمس وعشرين سنة , حتى ذلك الحين تماما .. مثلما كانت الحرب سببا فى إحداث تغييرات فكرية فى عقلية القيادة الإسرائيلية.. التى بدأت تبحث عن طريق جديد وسياسة واقعية فى التعامل مع المشكلة عبر الحلول السياسية .
(من مذكرات حاييم هيرتزوج رئيس دولة إسرائيل الأسبق)
.
• لقد كنا نعيش فيما بين عام 1967 و 1973 فى نشوة لم تكن الظروف تبررها، بل كنا نعيش فى عالم من الخيال لا صلة له بالواقع . وهذه الحالة النفسية هي المسئولة عن الأخطاء التى حدثت قبل حرب يوم كيبور ، وفى الأيام الأولى للحرب ، لأنها كانت قد تفشت فى كل المجالات العسكرية والسياسية والاجتماعية ، وأحدثت فيها مواطن ضعف خطيرة يجب على الإسرائيليين جميعا أن يتحملوا مسئوليتها ، وعلينا أن نتعلم بعد هذه الحرب الفظيعة أن نكون أكثر تواضعا وأقل نزوعا إلى المادية ، كما يتحتم علينا أن نبذل كل طاقاتنا لإزالة الفجوة الاجتماعية ، والتغلب على المادية التى أحدقت بنا .
الجنرال الإسرائيلي أليعازر رئيس الأركان الإسرائيلي 1973
.
• إن الانجاز الهائل الذي حققه المصريون هو عبقرية ومهارة القادة والضباط الذين تدربوا وقاموا بعملية هجومية جاءت مفاجأة خاصة للطرف الآخر رغم انها تمت تحت بصره 
الجنرال فارار هوكلي 
مدير تطوير القتال في الجيش البريطاني 
.
• هذه هي أول حرب للجيش الاسرائيلي التي يعالج فيها الاطباء جنودا كثيرين مصابين بصدمة القتال ويحتاجون الي علاج نفسي هناك من نسوا اسماءهم وهؤلاء كان يجب تحويلهم الي المستشفيات لقد أذهل اسرائيل نجاح العرب في المفاجأة في حرب يوم عيد الغفران وفي تحقيق نجاحات عسكرية لقد اثبتت هذه الحرب ان علي اسرائيل ان تعيد تقدير المحارب العربي فقد دفعت اسرائيل هذه المرة ثمنا باهظا جدا لقد هزت حرب اكتوبر اسرائيل من القاعدة الي القمة وبدلا من الثقة الزائدة جاءت الشكوك وطفت علي السطح اسئلة هل نعيش علي دمارنا الي الابد هل هناك احتمال للصمود في حروب أخري 
زائيف شيف معلق عسكري اسرائيلى 
كتاب زلزال اكتوبر 
حرب يوم عيد الغفران
.
• كان كافة الخبراء العسكريين والمسئولين السياسيين واثقين من ان العرب لن ينجحوا ابدا في مباغتة الجيش الاسرائيلي وكانت الادلة المبررة لذلك كثيرة ومتنوعة علي عكس ماحدث في حرب اكتوبر فأولا كانت هناك ثقة بالغة في اجهزة المخابرات الاسرائيلية التي كان يقال عنها انها من افضل اجهزة المخابرات في العالم خاصة وانه كان معلوما للجميع ان الاجهزة الامريكية الخاصة علي صلة وثيقة بها ثم ان مناطق الاحتكاك الخطيرة والتي هي مراقبة باستمرار تتميز بابعادها الصغيرة فقد كان باستطاعة طائرات الاستطلاع والاقمار الاستطلاعية الامريكية ان تصور كل العمق في المناطق العربية الخلفية ، ونادرا ما تجتمع مثل هذه الظروف الصالحة لمراقبة جبهات معادية ولهذا بدا عنصر المباغتة مستبعدا خاصة وان عائقا صناعيا من الصعب اجتيازه هو قناة السويس يحمي الخط الاسرائيلي الاول ويتيح مقاومة سهلة وفعالة لقد كانت المفاجأة العربية في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم 6 اكتوبر وحدث ماكان غير متوقع علي عكس التأكيدات المنافية من جانب كافة رجال السياسة والخبراء العسكريين والصحفيين والمتخصصين في كافة البلاد 
الجنرال الفرنسى البرت ميرجلين 
الندوة الدولية عن حرب اكتوبر القاهرة 17-31 اكتوبر 1975 
.
• بالنسبة لاسرائيل فان حرب اكتوبر أحدثت تغييرا تاما في استراتيجيتها اذ قذفت بها بقوة من موقف الهجوم الي موقف الدفاع ، فقد كانت تتخذ وضعا عسكريا هجوميا منذ نشأتها ، بل ان الاركان العامة الاسرائيلية لم تعبأ بالتفكير في الوضع الدفاعي 
لقد أدرك الجندي الاسرائيلي أن الدفاع اصبح حيويا لبقائه علي قيد الحياة فأصبح الدفاع التقليدي الذي طالما كانت اسرائيل تنظر اليه بعين الاستعلاء قبل الحرب أصبح مقبولا كضرورة عسكرية لحماية الحدود الاسرائيلية بعد العمليات العسكرية الرائعة التي شهدتها الفتوحات الاسلامية القديمة والحروب الصليبية تضاءلت مكانة الجندي العربي في نظر الغرب باستمرار لاسباب متنوعة لادخل له بها وقد اكثرت اسرائيل من دعايتها في هذا الإطار الي أن فوجئت في حرب اكتوبر ، بالجنود العرب يحطمون القيود ويقهرون الاسرائيليين ويأسرون المئات منهم ويسقطون المئات من طائراتهم ، ويدمرون المئات من دباباتهم و خلاصة القول ان الجنود العرب قضوا علي اسطورة السوبرمان الاسرائيلي الذي لايقهر وتنطبق علي العرب الحكمة التي قالها نابليون وهي 
ان النسبة بين الروح المعنوية والعتاد الحربي تبلغ ثلاثة الي واحد 
لقد كانت حرب اكتوبر نقطة تحول في تاريخ الشرق الاوسط اذا نظرنا اليه قبلها وبعد ها اذ ان اشياء كثيرة في المجالين العسكري والاستراتيجي لن تعود ابدا الي ماكنت عليه قبل هذه الحرب التي كانت سببا في اعادة تقييم الاستراتيجيات القومية والدولية 
المؤرخ العسكري البريطاني ادجار اوبلانس 
الندوة الدولية عن حرب اكتوبر القاهرة 17-31 اكتوبر 1975 
.
• إن حرب اكتوبر كانت بمثابة زلزال ، فلأول مرة في تاريخ الصهيونية حاول العرب ونجحوا في فرض أمر واقع بقوة السلاح ، فلم تكن هزية يوم كيبور مجرد إنتكاسة عسكرية ، بل انها أصابت جميع العناصر السيكولوجية والدبلوماسية والاقتصادية التي تتكون منها قوة وحيوية أي أمة، وقد دفع الاسرائيليون ثمنا غاليا لمجرد محافظتهم علي حالة التعادل بينهم وبين مهاجميهم وفقدوا في ظرف ثلاثة اسابيع وفقا للأرقام الرسمية 2523 رجلا ، وهي خسارة تبلغ من حيث النسبة ما خسرته أمريكا خلال عشر سنوات في حرب فيتنام مرتين ونصف ..لقد أسفرت الحروب الاسرائيلية العربية السابقة عن صدور سيل من الكتب المصورة المصقولة الورق تخليدا لذكري النصر ، أما في هذه المرة فان أول كتاب صدر في اسرائيل كان يحمل اسم " المحدال " أي التقصير ، وفي عام ألقى الجنرالات الاسرائيلين- و كلهم رفاق سلاح 0محاضرات علي جمهورهم المعجب بهم حول حملاتهم المختلفة ، وما كادت حرب 1973 تبدأ حتي اخذوا يتبادلون الاتهامات وأقسى الاهانات سواء كان ذلك في الصحف المحلية او العالمية ، واستقبلت الأمهات الثكلى والأرامل فيما بعد موشي ديان المعبود الذي هوى بالهتافات التي تصفه بأنه سفاك ، وكانت الحروب السابقة تعقبها استعراضات عسكرية مهيبة في ذكرى عيد الاستقلال ، مع استعراض الغنائم التي تـم الاستيلاء عليها من العدو ، أما في هذه المرة ، فان شيئا من هذا لم يحدث ، بل على العكس سرعان ماعرف الاسرائيليون أن معرضا كبيرا للغنائم قد أفتتح في القاهرة ، ولأول مرة ايضا شاهد الاسرائيليون المنظر المخزي لأسراهم ورؤوسهم منكسة على شاشات التليفزيون العربي 
الصحفي البريطاني دافيد هيرست 
من كتاب "البندقية وغصن الزيتون" 
.
• ان حرب اكتوبر قد اطاحت بنظرية الحدود الامنة كما يفهمها حكام تل ابيب ، فقد اثبتت ان امن اسرائيل لايمكن ان يكفل بالدبابات والصواريخ ، وانـما بتسوية سلمية عادلة توافق عليها الدول العربية 
ان القوات المصرية والسورية قد امسكت بالقيادة الاسرائيلية وهي عارية ، الأمر الذي لم تستطع ازاءه القيادة الاسرائيلية تعبئة قوات كافية من الاحتياط لمواجهة الموقف إلا بعد ثلاثة أيام .. لقد كان الرأي العام الاسرائيلي قائما علي الاعتقاد بأن اجهزة مخابراته هي الاكفأ ، وان جيشه هو الاقوي والآن يريد الرأي العام في اسرائيل أن يعرف ما الذي حدث بالضبط ولماذا ،حتي ان السؤال الذي يتردد علي كل لسان في تل ابيب الآن هو لماذا لم تعرف القيادة الاسرائيلية بخطط مصر وسوريا مسبقاً ؟ 
مراسل وكالة اليونايتد برس في تل ابيب 
1973/10/12 
.
• واضح ان العرب يقاتلون ببسالة ليس لها مثيل ومن المؤكد لأن عنف قتالهم له دور كبير في انتصاراتهم وفي نفس الوقت ينتاب الاسرائيليين احساس عام بالاكتئاب لدي اكتشافهم الاليم الذي كلفهم كثيرا ان المصريين والسوريين ليسوا في الحقيقة جنودا لاحول لهم ولاقوة وتشير الدلائل الي ان الاسرائيليين كانوا يتقهقرون علي طول الخط امام القوات المصرية و السورية المتقدمة 
صحيفة التايمز البريطانية 
1973/10/11 
.
والحق ما شهد به الأعداء 
.
إهداء خاص لثكالى البنا ومراكيبهم من المخنثين سياسيا وفيزيائيا ،، مع وافر لعناتي






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أكـتـوبـــــــر في عـيــون الغـرب والأعـــداء:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: