منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 دي عملية لسان التمساح الاولي----انتقاما للشهيد عبد المنعم رياض--

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت مصر
عضو stars
عضو stars


اسم العضو : بنت مصر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 1555
تاريخ الميلاد : 03/06/1980
تاريخ التسجيل : 03/04/2012
العمر : 36
المزاج عال العال

مُساهمةموضوع: دي عملية لسان التمساح الاولي----انتقاما للشهيد عبد المنعم رياض--   الثلاثاء أكتوبر 04, 2016 9:11 am

تمت إضافة ‏‏3‏ صور جديدة‏ من قبل ‏ميلاد المصري‏.
أمس الساعة ‏01:13 مساءً‏ · 
دي عملية لسان التمساح الاولي----انتقاما للشهيد عبد المنعم رياض---
سمير نوح أمين سر المجموعة 39 قتال: قتلنا 44 إسرائيلياً في لسان التمساح.. وموشيه ديان وصفنا بـالأشباح
أخذنا أسلحة الجنود الإسرائيليين وشرائط طلقاتهم بعد أن قتلنا جمع الموجودين في الدشم خلال عملية "لسان التمساح"
عبد المنعم غلوش وهنيدي أبو شريف سجلا بطولات كبيرة خلال عمليات المجموعة 39 قتال
يستكمل الرائد سمير نوح أمين سر المجموعة 39 قتال الجزء الثاني من حواره لـ"صدي البلد" مؤكداً أنهم تمكنوا من قتل 44 جندياً إسرائيلياً خلال عملية لسان التمساح التي قادها العميد إبراهيم الرفاعي رداً علي استشهاد الفريق عبد المنعم رياض في 9 مارس 1969.
وأوضح نوح أن موشيه ديان وزير الدفاع الإسرائيلي وصف المجموعة 39 قتال بأنهم أشبح لأنهم لا يتركون خلفهم أي أثر بعد تنفيذ عملياتهم.
حدثنا عن العملية "لسان التمساح" وما جري وأعداد القتلى الحقيقيين من الجانب الإسرائيلي؟
هذه العملية افتخر بها جداً وكلما أتحدث عنها أشعر أنها كانت بالأمس رغم مرور أكثر من 40 عاماً عليها بداية العملية أن الشهيد الفريق عبد المنعم رياض كان يمر علي الجبهة ليرى أبناءه الجنود وقبلها بيوم كانت بداية عمل القوات المسلحة في الرد علي قوات العدو و الموقع الإسرائيلي لسان التمساح كان قريباً من نادي قناة السويس الذي دخله الفريق عبد المنعم رياض وأثناء مروره رصدت القوات الإسرائيلية تحركات وتجمعات بنظارة الميدان وقالوا وقتها إنهم رصدوا شخصية مهمة تمر بالموقع طبقاً لما يحدث أمامهم من تلك التجمعات فقامت المدفعية بالضرب و شاء القدر أن يصاب الشهيد عبد المنعم رياض بشظية من دانة مدفعية إسرائيلية قتلته يوم 9 مارس عام 1969 وبالطبع حزن الشعب المصري لهذا الحدث.
أصدر الرئيس جمال عبد الناصر تعليماته للفريق محمد أحمد صادق بالرد علي حادث مقتل الفريق عبد المنعم رياض وأصدر الفريق صادق تعليماته للشهيد إبراهيم رفاعي بتجهيز عملية للأخذ بثأر عبد المنعم رياض فقمنا بتجهيز أنفسنا كالعادة وكنا دائماً في حالة استعداد قصوى عن طريق ممارسة الرماية و تشكيل حلقات المصارعة و غيرها فقامت المجموعة 39 قتال بالتجمع و الانطلاق صوب الإسماعيلية و بعد استطلاع الشهيد إبراهيم الرفاعي و اللواء محيي نوح و اللواء أحمد رجاء عطية و النقيب إسلام توفيق قاسم و بطل من أبطال صف الضباط يدعي محمد عبده موسى عن طريق الصعود على مبنى هيئة الإرشاد أعلي المباني المطلة علي سيناء لاستطلاع القاعدة التي قامت بإطلاق الدانات التي تسببت في مقتل الشهيد عبد المنعم رياض لاستبيان مدى قوتها و كانت المهمة تستمر بالساعات بخلاف الاستطلاع الخاص بالقوات المسلحة لرصد المواقع وقاموا بالاستطلاع ثلاث مرات آخرها كان صباح العملية المخطط لها لدراسة التغييرات التي طرأت من حيث العدة والعتاد.
وقمنا بالتجمع والتخطيط للعملية عن طريق تبة رملية ومجموعة من الحجارة لتمثيل الموقع الإسرائيلي و الحجر الأول يمثل منطقة الرائد أحمد رجائي عطية و سمير نوح و غيرهم و مجموعة قيادة و سيطرة مكونة من الشهيد إبراهيم الرفاعى و البطل عبد المنعم أحمد غلوش والبطل محمد عبده موسى ومجموعة أخرى مجموعة القوارب مسئولة عن توصيل أفراد المجموعة و حراسة القوارب من ضمنهم البطل المرحوم محمد علي طه نصر وعلي أحمد أبو الحسن و عبد العزيز عثمان ومجموعة أخرى خاصة بالتصدي لأي دعم خارجي للموقع المراد ضربة وكان من ضمن أفرادها الملازم محسن طاهر و البطل مصطفي إبراهيم و صادق عويس و مرسى وصفوت لقطع الطريق علي الدعم بتسليح مكون من ألغام أرضية و رشاشات و صواريخ مضادة للمدرعات لقطع المدق الجبلي الموصل للموقع و قاموا بالتمركز وزرع الألغام و التي نجحت فى اصطياد دبابتين لاحقا مما نجح في قطع كل محاولات الدعم عاد بعدها البطل محسن طه للصفوف للتعامل مع لمواقع كما تم التخطيط.
عبرنا القناة في حوالي الساعة التاسعة مساءً بالاتفاق مع الأب الروحي للمجموعة العميد مصطفى كمال الذي قام بدورة بالتنسيق مع العميد محمد عبد الحليم أبو غزالة قائد المدفعية في الجيش الثاني وقتها وبدأ التعامل بتبادل إطلاق النيران بين المدفعية المصرية و الإسرائيلية أثناء ركوبنا و بداية تحرك اللنشات في المياه تجاه الموقع وظلت المدفعية تضرب حتى اتصل الشهيد إبراهيم الرفاعي بالعميد مصطفى كمال لإبلاغ المدفعية بوقف الضرب لخطورة ضرب المدفعية على الفرقة و قمنا بالنزول علي مسافة خمسين متراً يمين الموقع فقط و قامت كل مجموعة مثل خلية النحل بالتفرق نحو موقعها فالبطل أحمد رجائي عطية المسئول عن الدشمة الأولي و سمير نوح و محمد شاكر و هنيدي و الجيزي و المجموعة الثانية علي نفس المنوال و مجموعة قطع الطريق صعدت لموقعها فصعدنا فوق الموقع و قمنا بالوقوف فوق الدشمة حتى نجد أحداً فلم نجد.
واكتشفنا أن الإسرائيليين مختبئون داخل الخنادق بسبب إطلاق النيران من المدافع ففوجئنا بهذا الأمر لكن لحسن الحظ كان ضمن تجهيزنا قنابل دفاعية وهجومية وقنابل دخان مسببة للاختناق فقمنا بإلقاء قنابل الدخان بداخل فتحات التهوية فوق الدشمة و قمنا بربطها بأسلاك لمنعها من الوقوع مما كسر غرور الإسرائيليين و اطمئنانهم الكامل إلى عدم قدرة المصريين علي العبور للمنطقة والعملية تم تنفيذها في ليلة ذكرى الأربعين لوفاة الشهيد عبد المنعم رياض يوم 19 أبريل لعام 1969 و ليس صبيحة استشهاده كما زعم البعض وأثناء وقوفنا أنذرني زميلي محمد شاكر بخروج العدو من الخندق و إطلاقهم للنيران فقمنا بالقفز وانتظرنا عند مقدمة الجسر الذي يعبرونه لاجتياز الخندق حيث يخرجون من ممر ضيق محاط بالجدران تجبر الجنود اليهود علي إطلاق النيران في خط مستقيم فقط و وبدأنا في إطلاق النيران أنا وزميلي هنيدي مهدي أبو شريف علي من يخرج من الخندق حتى قمنا بالقضاء عليهم.
وأخذنا بعض أسلحتهم و شرائط طلقاتهم كما قام زملاؤنا في الدشمة الثانية بالقضاء علي من تبقي وتم قتل 44 جندياً من جنود العدو بينما حصرنا أنا و هنيدي القتلى في موقعنا وكانوا 30 جندياً من جنود العدو وتم تفجير مخزن سلاح وآخر للوقود ودبابتين ومدرعة موجودة في المنطقة و قمنا بالاستحواذ علي "اريال جهاز لاسلكى" وخلعنا العلم و بقينا منتظرين مدة ساعتين كاملتين فوق الموقع لدرجة أن الشهيد الرفاعي ابلغنا بالانسحاب وقام بعض الجنود بالمطالبة بالبقاء واحتلال الموقع لكن الشهيد أبلغهم بأن موعد مطلبهم لم يحن بعد وكان عداد المصريين يتراوح بين 60 و 65 فرداً بين مجندين و ضباط وكان التسليح عبارة عن بدلة الغطس ورشاشات وبنادق آلية و وأر بي جي وقنابل يدوية وقنابل غاز وعدنا سالمين و نجحت العملية بنسبة 100% دون وقوع خسائر و تم تكريمنا من إحدى الشركات الخاصة بإرسال أجهزة راديو لأفراد المجموعة قيمته تقدر بحوالي 5 جنيهات وقتها.
لماذا وصفت المجموعة بلقب "الأشباح؟
"الأشباح" لقب أطلقه موشيه ديان وزير الدفاع الإسرائيلي في هذا الوقت علي المجموعة 39 قتال لأنهم لا يتركون أي أثر لهم بعد انتهاء أي عملية و قاموا بتنفيذ أكثر من 91عملية علي العدو.
ويروي نوح تفاصيل مهاجمة المجموعة 39 قتال للإسرائيليين في عقر دارهم خلال حرب أكتوبر قائلا:" في يوم 10 أكتوبر خرجت المجموعة لمهاجمة القوات في رأس محمد بشرم الشيخ وعند وصولنا لرأس غارب كانت قوات العدو تنتظرنا قبل دخولنا للمنطقة وقاموا برصدنا وأطلقوا علينا النيران عن بعد رعباً و خوفا منا وبدأ الشهيد إبراهيم الرفاعي بعمل مراوغات بـ"اللانش" الخاص به وقال للمجموعة اتبعوني وتعاملوا مع العدو وتبعه 3 بدءوا في التعامل بالأسلحة معهم و تم تدمير لنشين تابعين للعدو و أثناء عبورنا من أحد الممرات حدث عطل مفاجيء بالزورق الخاص بنا نتيجة نفاد البنزين و عدم تركيبنا "للتانك" الاحتياطي و بعد فترة رأينا أحد الزوارق التابعة للعدو ورأه البطل هنيدي مهدي أبو شريف وأبلغ القوة و كان معه مدافع يسمي 84 ملي متر يتم حمله علي الأكتاف يخرج 4 أمتار لهب من الخلف أثناء إطلاق القذيفة ولديه قدرة علي صهر الحديد و وطلبوا مني "نعمير" المدفع وأن يطلق هنيدي القذيفة علي الزورق وتنصهر الصواريخ التي معنا وتنفجر ونستشهد بدلاً من أن يتم أسرنا وهذا كان رأي هنداوي أبو شريف وبالفعل تم تجهيز الدانة وتعمير المدفع واستعد هنداوي للإطلاق ووضع يده علي "التتك" تمهيداً للضرب وكنت وقتها أقوم بمحاولات لتشغيل اللنش وبالفعل نجحت في تشغيله في اللحظات الأخيرة وتحركنا بسرعة فتبعتنا اللنشات الإسرائيلية إلا أن البطل الضابط وسام حافظ ناروهم بشكل رائع ولم يتمكنوا منا بعد أن أطلقوا علينا أكثر من 10 دانات إلا أنهم عادوا إلي أماكنهم.
ويضيف:"بعد عودة اللنشات الإسرائيلية فوجئنا بطائرة "سوبر ميستير" قادمة باتجاهنا ولم تطلق النار في المرة الأولي مثلما توقع الضابط وسام وقال إنها لن تضرب في المرة الأولي وأنها تستطلع لتضرب في المرة الثانية وبالفعل أطلقت علينا قنابل "زي الرز" وكررت المحاولة 7 مرات إلا أن تحرك الضابط وسام حافظ باللانش وقدرته علي المناورة جعلنا نتمكن من الابتعاد عن مرمي قنابل الطائرة التي عادت مرة أخري بسبب نفاد الوقود وعدنا إلي جزيرة شدوان واطمأن الرفاعي علي رجاله وقال لنا العملية ناجحة 100%".




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دي عملية لسان التمساح الاولي----انتقاما للشهيد عبد المنعم رياض--
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: