منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 ‫#‏السيسى‬ رجل المفاجآت الذى جاء وغير قواعد اللعبة فى الشرق الأوسط ...ومؤامرات أوباما وأردوغان للتخلص منه.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت مصر
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : بنت مصر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 1590
تاريخ الميلاد : 03/06/1980
تاريخ التسجيل : 03/04/2012
العمر : 37
المزاج عال العال

مُساهمةموضوع: ‫#‏السيسى‬ رجل المفاجآت الذى جاء وغير قواعد اللعبة فى الشرق الأوسط ...ومؤامرات أوباما وأردوغان للتخلص منه.   الأحد أغسطس 07, 2016 7:12 am

من قبل ‏‎Omar Hashish‎‏.
14 ساعة · 

صفقة أوباما و أردوغان لاغتيال الرئيس
‫#‏السيسى‬ رجل المفاجآت الذى جاء وغير قواعد اللعبة فى الشرق الأوسط 
تكليف ضباط من «سى.آى.إيه» بإدارة الملف المصرى داخل المخابرات التركية
تفاصيل اللقاء السرى بين «أردوغان» وصقور المخابرات المركزية للتجسس على «السيسى»
المخابرات التركية تبحث عن مصادر تمويل المشروعات القومية المصرية وحقيقة وجود احتياطى استراتيجى سرى
داخل أروقة أجهزة الاستخبارات الكبرى توجد العديد من الملفات المهمة وشديدة التخصص والتى تحمل مصطلحات لا يقترب منها سوى صقور هذه الأجهزة.
لكن فى السنوات القليلة الماضية تربع اسم الرئيس عبدالفتاح السيسى على رأس هذه الملفات المهمة وكان قاسما مشتركا فيها.
وتنظر هذه الأجهزة لشخص «السيسى» باعتباره رجل المفاجآت الذى جاء وغير قواعد اللعبة فى الشرق الأوسط ولكن ظل السؤال المحير لديهم هو فيم يفكر السيسى؟!
ليس هذا فقط فقد ظهرت أسئلة أخرى شديدة التعقيد لدى هذه الأجهزة الغربية وفى مقدمتها المخابرات المركزية بما أوتيت من قوة أبرز هذه الأسئلة كيف سيدير الرجل مصر؟!.. ومن أين يمول المشروعات القومية العملاقة فى وقت يئن فيه الشرق الأوسط من أزمات مالية واقتصادية فادحة ربما تصيب العالم كله بنفس العدوى
.. وهل تمتلك مصر قدرات خاصة بعيدا عن أعين الولايات المتحدة وأوروبا فيما يمكن أن نطلق عليه احتياطى استراتيجى بديل
من هذه المحاور انطلقت فكرة جديدة كانت انقرة هى صاحبة الرأى فيها حيث طلبت فى بادىء الامر دعما معلوماتيا أمريكيا فى الملف المصرى وبعدها بفترة تم رصد تحركات للرئيس التركى رجب طيب أردوغان مع جنرالات سابقين فى المخابرات الأمريكية تم احالتهم للتقاعد ولكن مشهود لهم بقيامهم بإحداث ما يمكن ان نطلق عليه سلسلة إصلاحات مباشرة داخل المخابرات المركزية فى فترة توليهم العمل بها.
اللقاءت السرية بين أردوغان وجنرالات وصقور المخابرات المركزية السابقين رغم انها احيطت بسرية تامة إلا أنها خرجت للنور رغم انف أردوغان وقد تسلم الأخير تقريرا من العملاء الجدد أكدوا فيه أن السيسى يأخذ الجميع فى اتجاه مختلف تماماً غير الاتجاه الذى يعمل به وانه يسرع فى اتمام مجموعة من المشروعات العملاقة لكسب مزيد من ثقة الشارع والتفافه حوله وربما يكون ذلك مقدمة لمرحلة اخرى يكون عنوانها «القرارات الثورية».
سرى للغاية تقدم به بيتر جونستون جوس
المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية
لـ«وزارة العدل الأمريكية» ويتضمن طلبا شخصيا من المدير الأسبق بالتصريح له بالعمل كمستشار سرى خاص لشئون «الملف المصرى» تحت مسمى وظيفى «كبير المستشارين» لدى الدولة ومؤسسة الاستخبارات التركية، مقابل راتب شهرى قدره مليون دولار أمريكى واستعداده للإفصاح الشفاف طبقاً للقوانين الأمريكية عن بنود تعاقده مع تسديد مستحقات ضرائب الدخل.
الجنرالات القدامى سيديرون ملفات مهمة وشديدة الحساسية فى المنطقة حيث سيتعاون ضباط المخابرات الأمريكية السابقون بشكل مباشر ومرن مع ضباط فى المخابرات التركية خاصة فى إدارة الملف المصرى داخل الجهاز ومحاولة تقويض الدور المصرى الذى يحول دون تنفيذ المخططات التركية التى تتوافق وتتطابق مع الرؤية الأمريكية.
وكل ذلك كان الهدف منه متابعة معلومات القاهرة بالتعاون مع أجهزة أمريكية رسمية وإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط خارج إطار المهام الرسمية بهدف مواجهة سياسات الرئيس السيسى الخارجية والإقليمية التى تعتبرها أنقرة معادية لتركيا، خاصة نشاطه فى منطقة اليونان وقبرص منذ أشهر وما يقوم به من جولات خلال الساعات الماضية منها زيارة اليابان وطاجاكستان التى تعتبرها أنقرة من أساسيات الأمن القومى التركى، الأمر الذى وثق ربما لأول مرة بشكل غير مسبوق وبالمستندات الرسمية أبرز المؤامرات التى تديرها الدولة التركية واستخباراتها بعلم وتعاون الإدارة الأمريكية وأجهزة معلوماتها واستخباراتها ضد سياسة الدولة المصرية رغم الادعاءات الكثيرة التى ترفض فكرة المؤامرة ومحاولة البيت الابيض غسل يده من هذا الملف المتورط فيه بالفعل.
فريق العواجيز الاستخباراتى المحنك شرح اسباب اهمية التعاون المعلوماتى مع تركيا اهمها:
- البعد الاقليمى حيث إن انقرة هى الحليف الأكبر والأهم لواشنطن داخل منطقة الشرق الأوسط.
- البعد الأمنى حيث إن لدولة تركيا الدور الأبرز الفاعل فى مجالات مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات مع الإدارة والأجهزة الأمريكية المختلفة الأمر الذى يحقق للولايات المتحدة الالمام السريع بكل ما يدور بتلك المنطقة الحيوية من العالم أى ان تركيا الأردوغانية ستلعب دور الشرطى الأمريكى الجديد فى الشرق الأوسط.
- لغة المصالح وترتكز هذه النقطة على الأهمية السياسية-السيادية والعسكرية والاقتصادية والإقليمية والجغرافية البارزة التى تمثلها دولة تركيا ومؤسساتها ككيان مستقر يمكنه تحقيق المصالح الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط.
- البعد الاستخباراتى المباشر وذلك من خلال وضع التقارير المعلوماتية والاستخباراتية الدقيقة من خلال مقدمى الطلب بما يعود بالفائدة على الأمن القومى ومصالح الولايات المتحدة بتلك المنطقة المهمة من العالم.
- جاء العرض التركى فى إطار بحث أنقرة عن خبراء وعملاء وضباط سابقين عملوا لدى أكبر أجهزة الاستخبارات على مستوى العالم للتعاون مع الحكومة وجهاز المعلومات التركى فى مواجهة تنامى التنافس الإقليمى الصادر من القاهرة تجاه أنقرة الأمر الذى هدد بشكل مباشر المصالح والعلاقات الاستراتيجية التركية داخل إقليم ومنطقة الشرق الأوسط.
ويبقى بعد ذلك كله نقطة مهمة هى ان جميع الأطراف بمن فيها الجانب التركى الذى لا يكف عن مطاردة مصر لا يعرفون نهاية اللعبة لأن جميع قواعد هذه اللعبة بما فيها مشهد النهاية فى خزينة أسرار المصريين وفقط 
علشان كده 
لازم كلنا نعرف ان شروط بقائنا بقت بادينا مش بايد امركيا و لندن و لا اى قوى اخرى 
القياده الوطنيه المصريه المخلصه تصيغ بحكمة وثبات معادلات الامن القومي.المصرى . وسط جحيم من الجدل ولهيب من التعقيد والتربص
اااااااااانشر وشيررررررررر بقوه وخليك الاعلام الايجابى لضمير الوطن 
Omar Hashish.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
‫#‏السيسى‬ رجل المفاجآت الذى جاء وغير قواعد اللعبة فى الشرق الأوسط ...ومؤامرات أوباما وأردوغان للتخلص منه.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: