منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 ثورة 30 يونية ...وفرضية العدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت مصر
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : بنت مصر
الجنس : انثى عدد المساهمات : 1564
تاريخ الميلاد : 03/06/1980
تاريخ التسجيل : 03/04/2012
العمر : 36
المزاج عال العال

مُساهمةموضوع: ثورة 30 يونية ...وفرضية العدم    الخميس مارس 03, 2016 6:30 am

تمت إضافة ‏‏10‏ من الصور الجديدة‏ من قبل ‏‎Mohammed Haffz‎‏.
12 ساعة ·

ثورة 30 يونية ...وفرضية العدم
=================
أعظم ما قدمه لنا العلم في القرن العشرين، مش اختراع الروبوت و لا أي علاج لأي مرض، و لا حتى السفر للفضاء.. أعظم ما قدمه العلم للبشر حتى اللحظة دي هو "طريقة البحث العلمي" أو فكرة إنك إزاي تعمل بحث علمي، فيما يسمى "بالمنهج العلمي".
.
من دعائم البحث العلمي فرضية اسمها "الفرضية الباطلة Null hypothesis" أو " فرضية العدم ".. بمقتضاها بيحاول الباحث يفترض إن الموجود مش صح.. و يفنده علميا و يقدم له بديل.. "الباطل" أو "العدم" بيرمز هنا لاعتقاد عام أو وضع مستقرّ.. بيبدأ الباحث يفنده.. زي النظريات اللي كانت بتقول إن الحشرات بتتكون لوحدها علي أغذية بعينها..
عشان يعمل كده.. بيمشي الباحث بخطوات ممنهجة علمية منطقية للغاية...
دا طبعا ما بيقومش علي قصص من طراز "نحسبه علي خير" و "أنا قلبي حاسس" و "ماذا رأيتم من الحشرات حتى تكرهوها".. بيقوم زي ما قلنا علي خطوات ممنهجة منطقية، و نظرية بديلة مدعمة بتجارب تسد ثغرات الفرضية القديمة.. لازم يستند لواقع مش تكهنات.. و أحداث حصلت بالفعل أو إدت إشارة علي قابليتها للحدوث...
الألعاب أو الأحجية العلمية بتاعت "ماذا لو".. هي اللي فندت خزعبلات كتير و قادت العالم إلي التقدم...
تعال نطبق الطريقة دي علي واقعنا السياسي المعاصر.. و نتساءل: ماذا لو؟ أو بالبلدي.. يا ترى كان هيحصل إيه لو مكانتش قامت ثورة 30 يونيو، ضد نظام حكم الإخوان؟ تعال نشوف "تأثير الفراشة The butterfly effect" علي مجرى الأحداث...
.
عشان نفترض دا لازم نحط فرضية مهمة نمشي علي أساسها.. إن الرئيس عبد الفتاح السيسي و قادة الجيش من خلفه.. باعوا القضية.. و باعوا أنفسهم للإخوان...
أول شيء كان حايحصل، هو تحقيق الحلم الأمريكي الأعظم منذ بدء الربيع العربي: "إرسال قوات الجيش المصري تحارب خارج البلاد"..و دي حاجة مرسي أشار إليها صراحةً في مؤتمر "نصرة سوريا" بالصالة المغطاة.. و كنا حانشوف الجيش المصري لأول مرة في تاريخه بيقاتل جنباً إلي جنب مع الإرهابيين في النصرة و داعش و لواء التوحيد ضد الجيش السوري العربي...
.
طبعا دا كان حايبقي خراب مستعجل علي البلدين، و كان حايؤدي لإخلال عنيف بالأمن الداخلي عندنا.. اللي عشان مرسي يعوضه كان حايستغل الفرصة و يطبق فكرته السوداء اللي برضه جاب ذكرها في مشروع "المائة يوم" و هي: "لجان شعبية لحماية الأمن".. ميليشيا من الآخر...
الميليشيا دي كانت بلا أدنى شك حاتصطدم بقوات الشرطة النظامية و دا كان هيستتبعه حدوث إشتباك.. يتزامن مع السماح للإخوان و رجال الشرطة ذوي الميول الإخوانية زي "الضباط الملتحين" بتولي مناصب قيادية، و فرض تعليمات للشرطة باحترام الميليشيا، و هو ما سيرفضه الشرفاء قطعا، بينما يتردد في شأنه آخرون.. و يقبل آخرون.. وهكذا ينقسم جهاز الشرطة علي نفسه.....و ينهار..
.
طبعا دا هيتبعه بالضرورة إن الجريمة حاتنتشر، و تبدأ الأطراف المتصارعة في قتال بعضهم البعض.. و كل واحد يعمل اللي علي مزاجه و يطبق قانونه و ياخد اللي هو شايفه حقه بإيده..
وقتها يكون نصف الجيش بيقاتل في سوريا فيقوم مرسي باستدعاء النصف الباقي لتأمينه و تأمين جماعته، و دا يدي فرصة ذهبية للإرهاب في ليبيا إنه يتدفق عبر الحدود و يتقدم لغاية مطروح، و ربما الإسكندرية.. تتدخل أمريكا في سوريا "ضد الإرهاب" بثقلها.. فتسقط قاعدة طرطوس الروسية، و يتقدم الإرهاب لأول مرة بحريا في المتوسط، بالوحدات و المعدات اللي استولي عليها من مطروح و الإسكندرية، فتتحجج تركيا إن دا "خطر عليها " فتبدأ تفرض نفوذها علي حوض شرق المتوسط ..
ينزل الناس للشوارع فيتصدى لهم الإخوان. لأن "دي خلافة و معارضيها كفار" و ندخل في حرب شوارع مروعة بدعم من مرسي نفسه لأنه "ممكن نضحي بشوية عشان الموضوع يمشي".. يحصل تقدم مقابل من الإرهاب إلي الاردن.. و عبر الوقت تدخل هي كمان في حرب أهلية مدمرة...
دا مع المبالغ اللي بيتكلفها الجيش في سوريا، و مع توقف آلاف المصانع عن العمل و هروب البقية الباقية من الاستثمار مع غياب الأمن، معناه كارثة محققة...
.
عشان يغطي مرسي علي الكارثة دي بيدأ في الإستدانة، ولما محدش يبقى خلاص عايز يسلفه ولا يثق فيه ، يقوم بعدها برفع الدعم عن كل حاجة وبشكل فجائي كامل، و دا حايرهق كاهل الناس أكثر.. فتبدأ في الشكوى و التذمر، وساعتها يخرج لهم مندوب عن مرسي يقولهم "اعملوا اللي عندكم.. البقاء للأقوى".. فتبدأ الناس فعلا "تعمل اللي عندها" و تزداد الجريمة لدرجات غير مسبوقة وندخل في مرحلة حرب عصابات إجرامية وإرهابية ..يعني باختصار حالة من إنعدام الأمن والفوضى الشاملة.. وإنهيار الدولة
.
يكون طبيعي للغاية وقتها إنك تلاقي أحد افراد "ميليشيا حفظ الأمن" الإخوانية في مصر شايل آر بي جي من سلاح الشرطة، و بيقصف بيت أحد خصومه، وهيكون طبيعي برضه وقتها اننا نشوف جثث مذبوحة في الشارع ومش عارفين مين أصحابها...
مع غياب سيف القانون ينهار النظام القضائي و تُعلّق أحكام القانون و الدستور.. و ميبقاش فيه محاكم كما نعرفها و يبقى القتل بالشبهة، و تتحط أحكام جديدة مايعرفهاش معظم الناس و محاكم عرفية.. و يبدأ تلفيق التهم باتنين شهود زور "دا سرقني".. و تلاقيهم مثلا بيقطعوا إيدك بدون أي مناسبة..
.
يغيب الإعلام تماما علي يد ميليشيا "ابو إسماعيل" اللي أكيد هيوسع نشاطه، فيبدأ في غلق دور العبادة المسيحية من كنائس و أديرة، و ربما حرقها و تحطيمها زي ما حصل في دول أخرى.. وفي مرحلة تالية هيبدأ في قتل معتنقي الديانة أنفسهم، أو تهجيرهم إلي منطقة بعينها في مصر.. لتكون منطقة للمصريين المسيحيين فقط.. و مع غياب القانون يكون من السهل جدا انك تتقتل لأنك "مؤيد لشخص" أو حتى كنت موظف في جهة حكومية في عهد النظام السابق أو ديانتك مختلفة أو شكلك مش عاجب..
.
طبعا في وسط العنف و الأحداث، ينزل بعض الشباب الكلجيّ، في محاولة للتظاهر و إثبات إن اللي بيعمله الإخوان دا "فكر" يجب محاربته بالفكر..
ينزل الشباب الكلجيّة دول.. فيتم سلخهم أحياء و تعليقهم علي أعمدة الإنارة في الطرقات، زي ما حصل في النموذج الإيراني المبارك السالف ، و نموذج "حماس" الديموقراطي في فلسطين...
بالطبع وقتها يقوم مرسي بمحاولة إسترضاء الأنظمة اللي حواليه لمساعدته و كمحاولة لضمان بقاءه، فيمنح حلايب و شلاتين للسودان، و يمنح سيناء كوطن بديل لحماس.. فتبدأ إسرائيل تسحق شعب فلسطين، علشان تجبرهم انهم يمشوا و يستوطنوا في سيناء..
يخلو الجو لإسرائيل فتبدأ في قصف سوريا تحت زعم "قصف الإرهاب في سوريا".. و تبدأ باقتناص وحدات الجيش المصري اللي هناك.. يكون الإخوان حطوا إيديهم علي المخابرات و حيدوا الجهاز و بدأوا يفككوه...
يقوم الرئيس السابق مرسي باستكمال مشروعه، و منح إمتياز طويل الأمد لدويلة قطر علي قنال السويس.. و طبعا في ظل التوتر الداخلي، ترى قطر إنها بحاجة لتأمين القناة، فتستدعي قوات أمريكية لتأمين المجرى الملاحي و عزل مدن القناة عن باقي البلد...
في ظل الأحداث دي تكون إثيوبيا بنت سدّها من غير مفاوضات و لا اتفاقات لضمان نسب مصر و لا غيره، لأن مرسي كان مؤمن إن النيل "ينبع من الجنة" و بالتالي لا يعيقه سد.. فيحدث شحّ مائي.. و تنهار الزراعة..
مع غياب الماء تدخل في عصر "الشدة المستنصرية" من جديد.. و يموت الزرع.. اللي هو غذاء الحيوان و يموت الحيوان و ميبقاش أمامك إلا نوع جديد من الغذاء.. أكل لحوم البشر...
.
يسوء الوضع أكثر فأكثر.. مع غياب الأمن و الغذاء و الصحة و انتشار الجثث و الدم، تضرب الأوبئة، و ينتشر المرض و الموت...
ينتشر السلاح و يبقي في كل يد، تنام علي أصوات الرصاص و القصف وتصحى على صوت الحرائق والتفجيرات، و يبدأ تهريب كل الآثار الممكنة إلي الدوحة و اسطنبول.. ثم يتم تفكيك المصانع و إرسالها لذات الجهتين.. في نفس الوقت تلاقي الأيقونة الساخرة "باسم يوسف" في قناته الأمريكية بيعمل حلقة عن غبائكم لأنكم ماعرفتوش تنفذوا التجربة الديموقراطية و بيضحك علي الإخوان و يسخر منهم.. بينما البوب حزين.. و حجي شايف إن دا بسبب "استبعاد الكفاءات اللي زيه" و يبقي لهم مؤيدين آملين إن السخرية والألش و الكلام دا ممكن يسقطوا الكابوس الرهيب اللي في السطور فوق.. "حمدين" حايكون مشنوق غالبا علي أقرب عامود نور تحت بيته...
.
تظهر فئة من المواطنين ترفض ما يحدث و تحاول تنظم حركات مقاومة للتخلص من الإخوان.. فيتم قمعها بدون رحمة، بأسلوب أبشع بكثير من قمع "حماس" لحركة "فتح" المعارضة..
.
تتحول مصر إلي أنقاض ينبعث منها الدخان الأسود، ومع غياب الأمن و الجيش يتقدم الإرهاب أكتر و أكتر من الإسكندرية للقاهرة.. في نفس اللحظة الذهبية دي و روسيا بتقاتل في استماتة للحفاظ علي شبح نفوذها في سوريا.. يسوء الوضع في تونس بسبب الهجمات الإرهابية علي حدودها، التي يؤيدها إخوان الداخل.. و تصبح فرصة ذهبية للإنفراد بالسلطة فيبدأوا مذابحهم هناك.. تشعل أمريكا الثورة الاوكرانية، و تبدأ حرب جديدة علي الحدود الروسية الأوكرانية، و يبدأ مشروع تفكيك الإتحاد الروسي لدويلات مرة أخرى..
تحاول الصين تتصدى للموقف.. فتلاقي العالم كله ضدها تقريبا.. دول الناتو و الولايات و مالهاش حليف واحد و يا إما هي و روسيا ينهزموا أو يدخل العالم في حرب نووية.. فيختل قطبي القوى و ينهار التوازن العالمي و تنسحق شعوب كاملة تحت وطأة الإرهاب.. ينزل سعر البترول للأرض و يرتفع الدولار للسماء و يفلس الخليج، و يبدأ يعاني من الإرهاب أكثر فأكثر، و تتمزق حدود السعودية و تدخل في دوامة حروب مدمرة...
تصحا في يوم تلاقي القوات الأمريكية الإسرائيلية المشتركة بتكتسح كل دا تحت جنازير الدبابات.. و ربما يثير الموقف أطماع البهلول العثماني، فييجي بدباباته محاولا فرض "الخلافة العثمانية" على ما تبقى من الشعب المصري.. و يبقي - بالاضافة لاقتتال المصريين ضد الجماعة - فيه حرب حقيقية بين أطراف غريبة على أرضهم..
.
أيا كان المنتصر في الحرب دي.. حايقوم بحصر ما تبقي من المصريين في إقليم ضيق و معسكرات عمل يستعبدهم فيها الطرف المنتصر للأبد.. بينما مرسي و جماعته في الدوحة بيعملوالك "باي باي" من علي قناة الجزيرة.. و بيتكلموا عن "سر فشل التجربة الديموقراطية".. و "الثورة المضادة".. بينما بعض الخونة على قنوات أخرى بريطانية و أمريكية بيشكروا "أوباما" و "كاميرون" علي دعمهم للربيع العربي الجميل..
قبل ما تستنكر وتفتكرني بأسودها في وشك ، أحب أفكرك.. إن الكلام دا حصل بالفعل في دول أخرى مجاورة مع اختلافات طفيفة و دور أقل.. فوارق فرضها موقع مصر و دورها الحيوي... وإني أنا شخصيا عشت معظمه في بقايا دولة كانت تسمى ليبيا ( ولو لسه مش مصدق أرجوك بص على الصور قبل وبعد ما تسمى بالثورة الليبية )
كنا بنشوف علم داعش مرفوع في مظاهرات في مدن مصرية.. العلم الأسود ده ماترفعش في دولة إلا و اتحولت على إيد رافعيه إلي خرابة ينعق فيها البوم...
كل دا عشان افترضنا غياب 30 يونيو عن الأحداث أو افترضنا ان الرئيس السيسي باع نفسه وباع وطنه.. كان زمانه في أمريكا بينعم بمليارات.. و لا بيتشتم و لا باله مشغول و لا غيره...
دا يستتبع اننا مانقولش "ماذا لو" المرة دي...
نقول "الحمد لله"...
عشان كده مشهد الملايين في 30 يونيو كان مخيف.. مخيف للكل و فهمهم إننا ممكن نغير خريطة العالم.. شعب كامل و دولة بمؤسساتها متحالفين.. دا سبب لهم رعب حقيقي..
اللي اشتغلوا عليه بعد 30 يونيو هو محاولة كسر الروح دي.. بالإشاعات الكتير.. و الكلام الفاضي و نشر السخرية و الإستهزاء و الإحباط عن طريق العملاء و الإعلاميين المأجورين.. و مبقيناش فاضيين نشتغل و قاعدين نرد على إشاعاتهم...
محتاجين نصحصح أكتر من كده..
إستعيدوا روح 30 يونيو.. ماتسمعوش كلامهم و سخريتهم و إشاعاتهم و تفاهتهم...
إتوحدوا و اشتغلوا.. و حطوا بلدكم أمام عينيكم.. لأن الخطة اللي تؤدي للمصير اللي فوق.. لسه شغالة..
فوقوا بقى.. أرجوكم تفوقوا
----------------------------
By: Alaa Hammouda











+6




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثورة 30 يونية ...وفرضية العدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: