منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 مؤتمر الرياض؛ خط الردَّة من فيينا إلى جنيف .. وأكثر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن المرجاوى
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3724
تاريخ الميلاد : 03/06/1963
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 54
المزاج مصر العربيه

مُساهمةموضوع: مؤتمر الرياض؛ خط الردَّة من فيينا إلى جنيف .. وأكثر    السبت ديسمبر 12, 2015 7:33 am

Eyad Harfoush‎‏ مع ‏‎Randa Allam‎‏ و‏‏30‏ آخرين‏‏.
2 ساعة ·

مؤتمر الرياض؛ خط الردَّة من فيينا إلى جنيف .. وأكثر
خرج البيان الختامي لمؤتمر الرياض لما يطلق عليه "فصائل المعارضة السورية" المنعقد في ٩ ديسمبر/كانون أول الجاري، حاملا ما لا يمكننا أن نسميه "سما في عسل"، فهو "سمٌ في سم" بلا زيادة ولا نقصان، حيث لم يكلف المؤتمرون/ المتآمرون أنفسهم عناء التعمية على السم الزعاف، فكانت أهم العبارات المسمومة، والتي ينكشف سمها عند مقارنتها بمخرجات فيينا، كالتالي:
(١) الارتداد على مرجعية بيان فيينا-٢ الصادر في ٣١ أكتوبر/تشرين أول ٢٠١٥م وعدم ذكرها على الإطلاق في البيان، والتمسك بمرجعية جنيف-١، كأن سنوات لم تمر منذ يونيو/حزيران ٢٠١٢م، وكأن وضعا ميدانيا لم يتغير، وكأن حقيقة الإرهاب في سوريا لم تتكشف للعالم!! وكأن السعودية لم تكن واحدة من الدول المشاركة في بيان فيينا-٢ الذي جاء بيان الرياض ردة عليه.
(٢) اقترن الحديث عن وحدة سوريا بعبارة "لا-مركزية"، وهو ما يعني تمهيد الأرض لتفتيت تلك الوحدة بالأساس. وقد ركز بيان الرياض في سطوره الأولى على تعديد العرقيات المختلفة في سوريا كتمهيد له ما بعده!
(٣) تغيير وصف الدولة بالعلمانية الوارد في بيان فيينا-٢، والعودة للوصف المحبب لجماعات الإسلام السياسي وهو الدولة المدنية، حيث يمكنهم دائما تأويل اللفظ لممارسة الدولة الدينية الإقصائية والادعاء بأنهم مدنيون!
(٤) اقترن ذكر المحافظة على مؤسسات الدولة والذي كان مطلقا في بيان فيينا-٢ بالحديث عن إعادة هيكلة تلك المؤسسات! وإعادة الهيكلة هو اللفظ سيء السمعة الذي استخدم دائما منذ هدم الجيش العراقي في ٢٠٠٣م وحتى اليوم.
(٥) العودة لسياق الحديث عن رحيل الرئيس السوري "بشار الأسد" كشرط تفاوضي، وهي العبارة التي هدفت دائما لتقويض أي مساعي ومسارات سياسية، فكيف يمكن التفاوض مع الدولة على وجودها واستمرارها كشرط أولي؟ وهو ما يمثل ارتدادا جديدا على المرونة التي سادت الخطاب السياسي الدولي خلال ٢٠١٥م في هذا الصدد
(٦) تم تشكيل هيئة للتفاوض نيابة عمن تراهم السعودية "معارضة سورية معتدلة"، باستبعاد كل الأطياف السياسية المقيمة في الداخل السوري، بادعاء أنهم "موالاة" وليسوا معارضة، وإنكار التاريخ المعارض لبعضهم، وبتمثيل العصابات المسلحة بنسبة ٣٠% من تلك الهيئة، بما في ذلك جماعة "أحرار الشام" الإرهابية المتحالفة مع القاعدة، ومع تواتر الحديث عن تفكير جبهة النصرة الإرهابية في إعلان نقض بيعتها لتنظيم القاعدة ومن ثم تمثيلها في الهيئة العليا للإرهاب!! كأن بيعتها للقاعدة فقط وليس ممارستها على الأرض هو ما يجعلها جماعة إرهابية.
(٧) مطالبة الدولة السورية بفك الحصار عن الإرهابيين فيما وصفه البيان ببوادر حسن النية، وهو ما يعني وضع مبرر لتجميد المفاوضات بادعاء أن الدولة لم تقدم مبادرات حسن النية المطلوبة!
الأمر الأهم في ما أفرزه مؤتمر الرياض ذاك هو توضيح الحقائق حتى لا نقع جميعا - ولا أعفي نفسي - في خطيئة التفكير بالتمني، وأن نتوقف مرة وللأبد عن محاولة رصد ما نتوهم أنه التفافات في الموقف الخليجي/ التركي ومن خلفهما الأمريكي والصهيوني! هاهي مملكة الرمال تعلن الردة الرسمية عن أي تطور تحقق في بيان فيينا وتعيدنا للمربع صفر، وللغة ٢٠١٢م المغالية في مطالبها بقصد محو أي أفق سياسي! ليصبح المسار القويم في غاية الوضوح، وتنقشع عنا جميعا أي أوهام سواه؛ الحل في سوريا عسكري بكسر شوكة الإرهاب أولا، ثم يأتي دور السياسة في بلورة الواقع الذي فرضه الميدان وخلق مسارات جديدة لتصفية الأزمة. العدو ماضٍ في طريقه لآخر المدى، وليس لنا إلا أن نمضي معه لآخر المدى مهما كان الثمن من الدم والدموع والألم! إنه خيار "الوطن أو اللا-وطن" الذي تهون فيه الدماء العزيزة، وترخص فيه الدموع الغالية، ويحتمل ألمه المبرح كآلام المخاض! النصر لسورية وإن طال الزمن




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤتمر الرياض؛ خط الردَّة من فيينا إلى جنيف .. وأكثر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: