منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 وحتى لا ننسى .. البـــــــــــــــــــــرادعـــــــــــــــــــــــــــي محمد البرادعي ... ( قصة مؤامرة ) ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن المرجاوى
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3626
تاريخ الميلاد : 03/06/1963
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 53
المزاج مصر العربيه

مُساهمةموضوع: وحتى لا ننسى .. البـــــــــــــــــــــرادعـــــــــــــــــــــــــــي محمد البرادعي ... ( قصة مؤامرة ) ..    الإثنين ديسمبر 07, 2015 9:58 am

Khaled Ragab
‏22‏ ساعة ·

وحتى لا ننسى ..
البـــــــــــــــــــــرادعـــــــــــــــــــــــــــي
محمد البرادعي ... ( قصة مؤامرة ) ..
لم يعرف عن الدكتور محمد البرادعي اي نشاط سياسي قبل تصريحه عام 2009 بإمكانية ترشحه للرئاسة المصرية عام 2011 وكان عمره وقتها 67 عام ، عمل السلك الدبلوماسي المصري ثم معهد الأمم المتحدة وأستاذا زائرا في القانون الدولي بمدرسة قانون جامعة نيويورك إلى ان تبوأ مقعده كرئيس للوكالة الدولية للطاقة الذرية ل 3 مرات متتالية انتهت في ديسمبر 2009.
وعقب فوز البرادعي بجائزة نوبل سنة 2005 قرر الرئيس حسني مبارك منحه قلادة النيل من الطبقة العليا وهي أعلى وسام مدني وأحنى الباردعي صلعته للرئيس مبارك ليضع القلادة حول عنقه عام 2006 وخلال كل ما سبق لم يذكر البرادعي تصريخا يعبر به عن انشغاله بمصر وأحوالها وأهلها !!
فجأة أعلن البرادعي سنة 2009 أن الوطن يحتاجه ويفكر في الدخول في معترك انتخابات الرئاسة سنة 2011 ، وهنا التهبت وسائل الإعلام الغربية بالتركيز والحديث عن احتمالية وصول البرادعي لكرسي الرئاسة في مصر وعندما وصل إلى القاهرة كان هناك وفد من السفارة الأمريكية في انتظاره بمطار القاهرة ، كانت هناك منظمات المجتمع المدني مدربة بالخارج ترصد كل كلمة يقولها البرادعي لتصفق كالأطفال مركزة على أنه شخصية مرموقة دوليا ، ( يحل الأزمات باتصال تليفوني !!)
ولكن البرادعي نفسه أعلن في لقاء تليفزيوني في قناة الحياه يوم 6 أكتوبر 2011 أنه عضو في مجموعة الأزمات الدولية - التي مهمتها خلق الأزمات وانتظار ردود الفعل ثم النصح للحكومات بكيفية مجابهة هذه الأزمات ، وفي الحقيقة أنهم كانوا يزيدون المشاكل بنصائحهم المسمومة - جنبا إلى جنب مع الملياردير الصهيوني جورج سورس ( أكبر داعم لاسرائيل وللمشروع الصهيوني والمتبرع للثورات في الشرق والغرب ) وأعلن انه رآه وسلم عليه ... وبجانب شيمون بيريز ومورتون ابراموفيتش وبرجينيسكي وستيفن سولارز ..
وكان البرادعي موجودا في تلك المجموعة التي أصدرت تقريرا عن مصر أشارت إلى أهمية تفعيل عنصر اللا حرب وإرهاق الدولة حتى انهيارها ، بل وأشاروا بالإخوان أنهم العنصر المشترك الذين يستطيعون فعل ذلك ، وكان واضحا ان البرادعي خلال احداث 25 يناير أنه عليم بها قبل حدوثها
طرحت جماعة الإخوان المتأسلمين مبادرة باسم " المطالب السبعة للاصلاح " وكان البرادعي مشاركا فيها في منتصف 2010 ، وكان البرادعي ممثلا القوى الليبرالية في هذه الاجتماعات ، أما في 25 أكتوبر 2010 فقط تم عم لقاء صحفي مع البرادعي في جريدة the daily beast تحت عنوان " التخطيط لثورة مصر " !!! بمنتهى الصراحة والوضوح أوضح البرادعي أنه عمل على اسقاط نظام الرئيس حسني مبارك ، وقال المذيع معلقا ( لقد بذر البرادعي الحماس في قلوب الشباب المصري ليصنعوا التغيير ) ومما قال البرادعي انه سيعمل على مقاطعة انتخابات مجلس الشعب 2010 التي ستقوم في ظل النظام الحاكم ليحرج النظام أمام المجتمع الدولي وهي بداية النهاية للنظام ( وهي من نصائح المجموعة الدولية لصنع الأزمات الذي هو عضو فيها ) ...
لاحظ أن كل ما سبق يعني أن الثورة مرتب لها من الخارج وان المجتمع الداخلي لم يكن ليتصور حدوث أي ثورة في مصر !! وقد اعترف بذلك عصام العريان القيادي الإخواني على قماة القاهرة والناس في برنامج الشعب يريد مع طوني خليفة يوم الجمعة 19 أغسطس 2011 أنه التقى البرادعي أكثر من مرة قبل أحداث يناير وبعد احداث يناير ( خصوصا يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011 ) وأنه سيدعمه في انتخابات الرئاسة ..وبالمقابل دعا البرادعي في لقاءه مع منى الشاذلي يوم 11 فبراير إلى فتح المجال أمام الأحزاب جميعا والاعتراف بالإخوان وإشراكهم في الحياة السياسية ، وعلى قناة السي إن إن يوم 29 يناير 2011 قال البرادعي أن الخوف من الإخوان خرافة صنعها نظام مبارك !! ثم ظهرت بوادر هجوم البرادعي على الجيش المصري بالسخرية منه في لقاءه مع منى الشاذلي ( الجيش بيصنع مكرونة يا منى )
ومن أحقر تصريحاته مطالبته بتدويل قضية أهل النوبة لإتاحة الفرصة لهم للإنفصال عن الوطن الأم !!وإرسال رسائل للمنظمات الدولية للشكوى من الحكومة المصرية !!
اعترف البرادعي بأنه زميل بعض الصهاينة وزمالته لهم في جمعيات تثير القلاقل والأزمات في العالم كله ، منهم جورج سورس الذي يتفاخر البرادعي بأنه "سلم عليه" باليد
كما اعترف الملياردير اليهودي بيتر آكرمان في مقالة له باسم " صناعة الثورة المصرية بأيد أجنبية " حيث ذكر أن زوجة بيتر آكرمان عضو في المنظمة الدولية للأزمات وهي صديقة شخصية للبرادعي !!
وجاء في مقال طويل لبيتر آكرمان أيضا " أحمد ماهر تعاون مع البرادعي وهو عضو مجلس إدارة منظمة غير حكومية (المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات ) ، كما وضح أن البرادعي كان حلقة وصل في اللقاءات بين المنظمة الدولية لمعالجة الأزمات ومنظمات محلية مثل حركة كفاية والحركة الوطنية للتغيير ويظهر أن القيادة بصورة غير مباشرة في أيدي صهاينة ( خصوصا بعد التسريبات التليفونية التي أظهرت علاقة بعض أعضاء من حركة 6 ابريل وبين منظمات وهيئات دولية خارجية ) وكلها تصب في أمريكا واسرائيل!!
وقبل عودة البرادعي ومذ 2008 وضعت أمريكا مصر في المرتبة الثالثة من الدول التي تحاربها أمريكا بعد ايران وسوريا وقبل كوريا الشمالية بسبب أخطارها النووية .. في التقرير الأمني بعنوان Safeguards and Verifications !! وجاء في التقرير الذي أشرف عليه البرادعي التالي :
" في العامين 2007 و 2008 وجدت آثار من اليورانيوم عالي التخصيب ومنخفض التخصيب في عينات مأخوذة من أنشاص وعندما سئل المسئولون عنها قالت انها دخلت البلاد من خلال حاويات نقل النظائر المشعة ، وأن الوكالة سوف تستمر في البحث وكشف هذه المسألة بمعرفتها وسيتم أخذ عينات إضافية ".... في فبراير 2011
وهو التقرير الذي يوضح ان هناك برنامج نووي سري مصري يمكن استخدامه كورقة ضغط دولية على مصر ، مع العلم أن مفاعل أنشاص متوقف .. واستغلت الصحافة العالمية ذلك التقرير البردعاوي مطالبة بوضع مصر تحت المجهر ومراقبتها عن كثب !!!!
المعلومات التي ذكرها البرادعي عن النظائر المشعة في مصر ليست ذات أهمية وهذه العينات معتادة في جميع الدول ولا يأبه لها ، ولا يبنى عليها مواقف كما فعل البرادعي في تقريره عن مصر ، بل إن البرادعي اتهم سوريا في نفس التقرير عن وجود مفاعل نووي سوري في دير الزور في منشأة دمرتها اسرائيل في عام 2007 ، ولم يتطرق البرادعي في نفس التقرير من قريب أو بعيد من ترسانة اسرائيل النووية ، بل إن يسري أبو شادي كبير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلن انه فوجئ بالتقرير كما هو معلن على لسانه في مجلة روزاليوسف قال :" فوجئنا انه منذ 2004 فتحت الوكالة الدولية ملفا لاتهام مصر ببرنامج نووي غير معلن قدمه أحد المتعصبين ضد مصر وكان صديقا حميما للبرادعي - ولا يزال يعمل بالوكالة الدولية إلى الآن - بعدها حاولت أنا (يسري أبو شادي) وبعض العاملين بالوكالة بإقناع البرادعي بالرد على هذا التقرير بنفسه خصوصا أن جميع العاملين المصريين بالوكالة الدولية عملوا في مفاعل أنشاص فترة في حياتهم وكانت المفاجأة أن رد علي البرادعي " يا دكتور يسري انت بقالك زمان بعيد عن مصر وما تعرفش ايه اللي بيحصل هناك دلوقت !!! .. ولكن مصر اتخذت حسن النوايا مع هذا التقرير وآثرت الخط السلمي في الرد عليه في حين كنت أطالب بالرد القوي بتقرير فني قمت بإعداده انا والعاملين بالوكالة ، ولكن الدولة اعتمدت على وجود البرادعي بالوكالة فظنوا أنه سيدافع عن مصر هناك ، الغريب أني عملت في الوكالة 25 سنة ولم أر فيها أي تقرير ولو واحد عن اسرائيل مع العلم أن الوكالة تصدر اربع تقارير في كل سنة ، ومع ذلك نجحنا انا ورفاقنا في إصدار تقرير بأحقية التفتيش على المنشآت النووية الاسرائيلية ولكن هذا القرار حبيس الادراج الآن ..."
نعود ل 25 يناير الذي وصف البرادعي فيها انه الاب الروحي للثورة ولكن الغريب أن البرادعي كان يوم 25 يناير في فيينا مع علمه مسبقا أن في هذا اليوم ستقوم مظاهرات بناء على ما خطط له نشطاء فريدم هاوس الممولين والمدربين في امريكا وصربيا واوكرانيا وذكر ذك على صفحة جاريد كوهين " كلنا خالد سعيد " فكيف كان شرارة الثورة وهو خارج البلاد أصلا ؟!! وعاد يوم 26 فبراير عندما رأى الجماهير تحتل ميدان التحرير على قناة الجزيرة ، وأعلن البرادعي انه يؤيد حكومة أحمد شفيق الانتقالية لمدة سنة يوم الجمعة 4 فبراير 2011 وفي يوم 5 فبراير عقد الفريق شفيق رئيس الوزراء المصري وقتها اجتماعا مع الدكتور محمد أبو الغار وعبد الرحمن يوسف من الجمعية الوطنية للتغير التي يرأسها البرادعي وتناقشوا في إطلاق سراح المعتقلين وعدم التضييق على النشطاء وتنازل الرئيس مبارك عن السلطة للواء عمر سليمان .. والغريب أن البرادعي بعدها طالب بالعزل السياسي لكل من عمل مع الرئيس مبارك او انضم لحزبه خلال تويته يوم 22 سبتمبر 2011 وكرر ذلك في لقاء جماهيري بالزقازيق أيضا .
وعندما وصل الإخوان المتأسلمون للحكم بعث البرادعي ببرقية تهنئة لمحمد مرسي قال فيها :" خالص التهاني للدكتور محمد مرسي حان الوقت لنعمل جميعا كمصريين في إطار توافق وطني لبناء مصر قائمة على الحرية والعدالة الاجتماعية "
اختاره الرئيس المؤقا عدلي منصور بعد 30 يونيو ليكون نائبا له على الرغم من كل ما سبق ، وحضر اجتماعات ضرورة فض اعتصام رابعة والنهضة الذين كانا جريمة مكتملة الأركان بالصوت والصورة حسب ما كانت تنقله قناة الجزيرة والقنوات الفضائية الأخرى ، ووافق على الفض بالفعل ، وعندما بدأت الجرافات تنظف الميدانين بدأت الأبواق الأمريكية تهاجم مصر ، فما كان من البرادعي إلا أنه استقال بعدها بساعات معدودة !! مما أدى إلى هجوم رفقاء الميدان وأعضاء في حزبه وجبهة الانقاذ ..
وقال مظهر شاهين في لقاء مع وائل الابراشي :" إن البرادعي أثبت أنه يصلي لأمريكا وقبلته أمريكا " وتسائل " لماذا لم يقدم استقالته من رئاسة الوكالة الدولية للطاقة الذرية عندما أقدمت أمريكا على حرب العراق بدون دليل "
في لقاءه مع مجدي الجلاد يوم 8 ديسمبر 2011 على قناة CBC قال البرادعي أن أول جيرل فيرند له كانت يهودية ،وهذه العبارة لا يمكن أن يقصد بها أنه يغازل الناخب المصري لأن في مصر ذلك مرفوض تماما ولكنه في الحقيقة يداعب به اللوبي الصهيوني اليهودي العالمي ، والظريف أن نفس الجملة كان قد ذكرها البرادعي في النيويورك تايمز سنة 2007 أيضا.
وتفهم الكتاب والمحللون ذلك فقال Maidhc O Cathai الصحفي " البرادعي هو رجل جورج سورس في القاهرة "
وذكر نفس الشيء المحلل الجيوسياسي توني كارتالوتشي أيضا عام 2011 في مقالات عديدة ، قال في أحدها :" محمد البرادعي يعمل كوصي للسياسة الأمريكية في المجموعة الدولية للأزمات ، فقد كذب وخان وطنه لينقذ السياسة الأمريكية ..وعندما أتت 2010 طار للقاهرة للاشتراك في الانتخابات الرئاسية ، بالطبع خسر تلك الانتخابات ولكنه جمع مجموعات تحا لواء الجمعية الوطنية للتغيير منها 6 ابريل والإخوان المسلمين وإعلاميين وشخصيات أخرى ، وهم من يحتلون ميدان التحرير ."
وقال الدكتور هنري ماكو يوم 29 يناير 2011 مقالا بعنوان " ثورة مصر هي ثورة ملونة أخرى لجورج سورس " قال فيها " العولمة هي الطفلة اليتيمة والبرادعي هو الوصي عليها .." وذكر " أليس إسقاط مبارك هو انتصار لإسرائيل في التوسع من النيل للفرات ؟ فبدائلهم وعملائهم موجودون بالفعل في بغداد "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وحتى لا ننسى .. البـــــــــــــــــــــرادعـــــــــــــــــــــــــــي محمد البرادعي ... ( قصة مؤامرة ) ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: