منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 أحـــداث بــاريـــس الـكـــاشــــفـــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الذهبى
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : حسن الذهبى
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2434
تاريخ الميلاد : 11/03/1956
تاريخ التسجيل : 16/01/2014
العمر : 61
المزاج عال

مُساهمةموضوع: أحـــداث بــاريـــس الـكـــاشــــفـــــة   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 10:42 am

Mohammed Haffz
21 ساعة · تم تعديله ·

أحـــداث بــاريـــس الـكـــاشــــفـــــة
===================
حقيقةً لا يمكن أن تمر أحداث باريس بكل ما فيها من دروس ومشاهد مرور الكرام ، الحدث بالفعل يُلقي بأضواءه على حقائق مُفزعة وكاشفة ، وفاضحة على مستويات عِدة ، لو لم نتعلم منها " فلن نتعلم من غيرها "
هذه الدولة تتهيأ استخباراتياً وأمنياً منذ فترة لاستقبال رؤوساء ووفود العالم أجمع في " قمة المناخ " بنهاية هذا الشهر الجاري ، أي أن هناك استنفاراً أمنياً واستخباراتياً استثنائياً بدأ منذ فترة لتأمين الدولة وإعدادها لاستقبال مثل هذا الحدث ، فكيف تتعرض في ظل هذه الاستعدادات لهجمات هي الأخطر من نوعها فيما بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر؟!
أسئلة مُستحقة ، وملفات تُدين النظام الفرنسي بكل ما فيه ، وضحايا قاربوا على مائتي ضحية ، موقف مُلتهب وشديد الصعوبة يمر بالرئيس وحكومته ، هدية عظيمة مُقدمة على طبق من ذهب لجهات متعددة داخل الدولة ! كنز من الثرثرة التي يسيل لُعاب الإعلام عليها و فيها ، ملف خطير يأخذ في تغطيته ربما شهور من الأخبار واللقاءات والإعلانات التجارية المُصاحبة للتحليل السياسي والأمني للموقف ! .. كذلك فهو ملف تنتظره المعارضة في أي دولة للانقضاض على النظام وتعرية ما فيه من سلبيات وتقصير لمحاولة إسقاطه والتربُع على قمة السلطة ، أو إحداث هياج شعبي ربما يؤثر تأثيراً بالغاً قد تستخدمه المعارضة في قادم اللقاءات والمباريات مع النظام !
إلا أن شيئاً من هذا لم يحدث ! فقد خرجت المعارضة لتُعلن ولائها للرئيس ونظامه ، والوقوف جنباً إلى جنب لإعلاء المصلحة العامة للبلاد ، مع تقديم كافة سُبل الدعم والمساندة للحكومة .
وبالرغم من حزمة القرارات الخطيرة التي اتخذها الرئيس الفرنسي من فرض لحالة الطوارئ وما تتضمنه من إجراءات في منتهى الحسم مع طلب تمديدها لمدة ثلاثة أشهر ، وما تحمله من نزول للجيش والسماح بتقديم المدنيين للمحاكمات العسكرية مع حظر أي حالات للتظاهر من أي نوع داخل البلاد ، إضافة إلى مناشدة الشعب الفرنسي " جمعاء " بعدم النزول إلى الشوارع مطلقاً ، مع إمكانية إغلاق المطاعم ، و دور السينما والمسارح ، مع إغلاق الحدود الفرنسية جُملةً واحدة ، بالإضافة إلى عزم الرئيس بالاشتراك مع البرلمان الفرنسي على " تعديل بعض مواد الدستور " لتناسب الفترة وتخدم مكافحة الإرهاب !! .... الله أكبر ! تعديل على الدستور ؟! في فرنسا بلد الحريات والتي تحتضن عاصمة النور ؟! فماذا ستفعل المعارضة ؟! وكيف يستقبل الإعلام خبراً مثل هذا ؟! وكيف يسكت الإعلام عن قرار الرئيس " بحظر " تداول أية معلومات تخص ملف الهجمات أو مناقشة التطورات والقرارات الناجمة والتابعة لهذا الحدث الجلل !
هيا بنا نذهب إلى رؤية السيد / إبراهيم عيسى " ورفاقُه " في هذا الملف الفرنسي الذي لا يستحق إلا أن يكون نسخة كربونية مما حدث ويحدث في الشأن المصري وللرئيس المصري وحكومته بكل ما فيه من تفاصيل .
مصر التي تُحارب الإرهاب على الحدود منذ ما يقارب خمس سنوات وصولاً إلى حادث " كرم القواديس " وما قبله وما بعده من حوادث اغتيال واستشهاد أطهر من أنجبت مصر من جنود وضباط ، قررت فرض وتمديد حالة الطوارئ داخل منطقة سيناء فقط " وليس في عموم الجمهورية كما حدث في فرنسا " .. فقالت ألسنة المعارضة النكراء أن هذا القرار غير دستوري وخارج صلاحيات الرئيس ! لم تخرج المعارضة لتُعلن وقوفها جنباً إلى جنب إلى السلطة الحاكمة كما حدث في فرنسا ! بل خرجت لتعترض على سوء الأداء الأمني ، وعندما قررت الدولة إخلاء الشريط الحدودي لحماية المدنيين وقوات الدفاع وحرس الحدود من شر وضرر الأنفاق " قالوا إن مايحدث هو تهجير غير مقبول لأهالي سيناء " !
مصر التي تُحارب الإرهاب في الداخل منذ ما يقارب خمس ثلاث سنوات ، وصولاً إلى مشهد اغتيال النائب العام المصري المستشار " هشام بركات " في أحد شوارع القاهرة وبعد خروجه مباشرةً من منزله ، وما قبل هذه المشهد وما بعده من اغتيالات ، قررت الدولة فرض قانون مكافحة الإرهاب ، .... فخرج علينا جهابذة الإعلام والنشطاء لاستنكار هذا القانون ، تماماً كما استنكروا قانون حق التظاهر ! وعلى رأس هؤلاء جميعهم كان " عيسى " يتقدم مسيرة الاعتراض !
الرئيس الفرنسي يطلب تعديل مواد الدستور الفرنسي لتواكب الأحداث وتساعد على محاربة الإرهاب ! عاصمة النور والحريات تعرضت لهجمات تُحتم تغيير الدستور الذي تمت كتابته دونما أن يتوقع كاتبُه أن فرنسا ستتعرض لما يستوجب وجود مواد رادعة ، فبعض الحالات لا يستقيم معها بريق الحرية ولمعان الكلمات المُنمقة والمواد الدستورية الحالمة ! فقال الإعلام والمعارضة الفرنسية " آمين .. نحن معك " . وفقط عندما قال السيسي أن الدستور المصري " كُتب بنوايا حسنة " في إشارة إلى بعض المواد " الحالمة " التي لا تتفق ولا تتسق مع الواقع ، خرج عيسى في برنامجه الفضائي ، ثم على صفحات جريدة المقال التي يرأس تحريرها ليقول " لا لتمديد فترات الرئاسة ، لا لتعديل الدستور " ! .. من أين أتى عيسى بهذا الاستنتاج ؟ كيف وصل إليه أن السيسي يسعى لتمديد فترات الرئاسة ؟! .. السيسي لديه أكثر من عامين كاملين على الفترة الرئاسية الأولى ، ثم أمامه أربعة سنوات وفترة رئاسية جديدة يستطيع من خلالها إن كان باحثاً عن تعديل مادة الدستور المتعلقة بفترات الرئاسة أن يتحدث عنها ويطرحها بنهاية الفترة الرئاسية الثانية ، أي بعد ما يقارب ستة سنوات ، فلماذا يطرحها الآن ؟! كيف يطرحها الآن في أجواء غير ممهدة ؟! بل كان تعليق السيسي متطابقاً ومماثلاً لنفس الدوافع التي اضطرت الرئيس الفرنسي لطلب تعديل الدستور ، فهل اعترض الفرنسيون " شعباً ومعارضةً وإعلاماً " ؟!
كارثة هذا الإعلامي " المثقف والواعي " أنه " يُحب ، و يكره " .. ولكنه كما يبحث عن تبجيل وتعظيم مَن يُحب ، فهو أيضاً يجمع مبرراته وحُجَجِه و"يسن سكاكينه" للنَيل ممن يكره أو يُخالف هواه ، فإذا لم تفعل وتأخذ بآراء عيسى " فتوقع الحرب في مساء كل ليلة ! ممتع جداً أن تمتلك ثلاث ساعات فضائية يومية وميكروفون ، أستطيع في هذه الساعات أن أُثبت بشتى المبررات والطرق صحة وجهة نظري ! و قد أسقط من بين هذه الساعات في مواقف متضاربة ومُنكرة وكاشفة !
إذا لم يطرد السيسي " السلفيين " أو يُحاربهم سياسياً بما لا يليق مع مواد الدستور الذي يتشدق به عيسى ، والذي يعلم علم اليقين أننا احتفلنا به ووافقنا عليه " لزوم الشئ " .. لزوم الخروج من أزمة العالم السياسية مع مصر في تنفيذ الاستحقاق الثاني لخارطة الطريق ، لزوم إثبات أن دولة الإخوان ذهبت إلى غير رجعة بإرادة الشعب ، فإذا لم يفعل السيسي ما يراه عيسى تجاه السلفيين " يُصبح النظام أشبه بدور سعاد حسني ، في فيلم بئر الحرمان " تماماً كما قالها عيسى نصاً في أحد حلقاته السابقة ! .. بئر الحرمان ؟!! إمرأة مهذبة ومثقفة نهاراً ، و أخرى لعوب ومستهترة وعاهرة ليلاً !! هل يستحق هذا النظام ذلك الوصف ؟ عيسى لم يصف أياً من أحبابه المُتخاذلين الهاربين من المسئولية - وأولهم البرادعي - بهذا الوصف ، فهل يستحق السيسي وحكومته ذلك ؟!
لم يتجرأ عيسى ولو لمرة واحدة أن ينتقد صديقه الصدوق " البرادعي " .. ولم يقل فيه أو عنه إلا ما يسُر ، لم يجد عيسى في خيانة البرادعي لنا وتركه لمصر في أحلك وأصعب الظروف ، واستقالته وتخليه عن واجبه الوطني في فترةِِ شديدة السواد .. إلا كل ما يسُر ؟! إذا قال لكم عيسى أنه لا ينتقد إلا مَن هو على رأس السلطة ، فقولوا له أننا نريد رؤيته ووجهة نظره في البرادعي صاحب منصب " نائب رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية " المُستقيل ، فلم نسمع منه انتقاداً واحداً وقتها ، ولن نسمع في قادم السنوات .
أحداث فرنسا وقرارات نظامها كاشفة وفاضحة للمعارضة المصرية وإعلامها المرئي والمقروء أيَما فضيحة .
-------------------------
By: Mohammed Farouq
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن الذهبى
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : حسن الذهبى
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2434
تاريخ الميلاد : 11/03/1956
تاريخ التسجيل : 16/01/2014
العمر : 61
المزاج عال

مُساهمةموضوع: رد: أحـــداث بــاريـــس الـكـــاشــــفـــــة   الأربعاء نوفمبر 18, 2015 10:46 am

Mohammed Haffz
‏16 نوفمبر‏، الساعة ‏11:52 مساءً‏ ·

النشطاء أو الثوريين مش عاجبهم المقارنة بين رد الفعل بين مصر وفرنسا بعد الأحداث الإرهابية وبيقولوا مصر مش زي فرنسا عشان تقارنوا بينهم ...هناك فرق !!!!
.
أيوة فعلا هم معهم كل الحق بالفعل مصر مش زي فرنسا , والدليل أنه في فرنسا لم نشاهد شخص واحد بيشتم في بلده ولا في حكومته ولا حتى بيطالب بمعاقبة الرئيس أو وزير الداخلية الفرنسي بعد الأحداث ويتهمهم بالفشل والتقصير الأمني ، ولا شوفنا كولجي فرنساوي بيسأل لماذا نزل الجيش الفرنسي الشوارع أو قال الجيش مكانه الحدود .... بالفعل مصر مش زي فرنسا ، فلم نشاهد هناك معارضيين يستغلون الاحداث لـ يهاجموا الدولة والرئيس ، لكن شوفنا المعارضين هناك بيعبروا عن دعمهم للدولة وتكاتفوا معاها ضد الإرهاب ...لم نشاهد أيضا شخص نخبوي بيقترح احتواء الارهابيين أو التعامل معاهم بمبدأ المظلومين ، ولم نشاهد شخص بينتقد قوات الأمن ولا أسلوب الاقتحام اللي أودى بحياة الرهائن جميعا إللي اتخطفوا ، ولم نشاهد من يعترض أو يقول الدولة فاشلة وغير قادرة على مواجهه الأرهاب من غير فرض حالة الطوارئ ، ولم نشاهد أيضا من يعترض على حملات الاعتقالات الفرنسية أو القبض على أب وأخ لواحد مشتبه فيه ويقول دولة بلطجية ، وأيضا لم نشاهد شخص فرنسي يشمت في فرنسا ... لم نشاهد من يعترض على منع التظاهر الحاصل الأن ويتهم الدولة بأنها قمعية ، أو يعترض على كلام الرئيس الفرنسي المطالب بتعديل الدستور لنزع الجنسية .. لم نشاهد شخص يدافع عن إرهابي أو يتعاطف معه بحجه صغر السن أو دموع التماسيح ، وأخيراً لم نشاهد فرنسي واحد يعترض على ضرب فرنسا لداعش سوريا وبيقول بيقتلوا الأصفال والمدنيين مثلما حدث في مصر عندما ضربت داعش ليبيا .
.
فعلاً مصر مش زي فرنسا والفرق بينهما شاسع ، لأننا لم نشاهد في فرنسا وقت الأزمات "أوساخ" مثلكم .
--------------------------
By: Ahmed Mostafa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحـــداث بــاريـــس الـكـــاشــــفـــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: