منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 هكذا تحدث الرضيع علي دوابشة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن المرجاوى
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3730
تاريخ الميلاد : 03/06/1963
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 54
المزاج مصر العربيه

مُساهمةموضوع: هكذا تحدث الرضيع علي دوابشة   السبت أغسطس 01, 2015 7:08 am

Eyad Harfoush
16 ساعة ·

هكذا تحدث الرضيع علي دوابشة
هل تعجب من قولي "تحدث الرضيع"؟ لك فاعلم، عندما يموت الرضيع حرقا، ويتفحم جسده الغض، ينطلق لسانه من عقال الطفولة، فيتحدث بأبلغ الكلام وأقساه، لعالمٍ قاسٍ لم يرحم رقة عظمه ولطف لحمه! تحدث إلي الرضيع المحترق بحضن أمه في نابلس على يد الإرهاب الصهيوني، فقال؛
 
عذرا يا عماه! لم يعد وجهي جميلا ناعما يبعث البهجة في نفسك! لم أعد قادرا على محاولة نطق اسمك بلساني الذي كان غضا نديا! فقد أتت النيران على شفتاي اللتان تعلمتا منذ وقت قصير تقبيل الأعمام والأخوال! لا تحاول حملي يا عماه! فمازالت النيران تلتهب بشحمي، فأخشى على يديك أنت تتضررا لو حملتني! كما تتضرر كل يد تحمل قضية شعبي ووطني! هذا عذري إليك يا عم، ولكن ما هو عذرك أنت؟
 
لقد انشغلت عني يا عماه في الأعوام الخمس الأخيرة كثيرا! وقد كنت أنت وبعض الأعمام من القوميين المنتثرين في العالم العربي عزائي الأخير! نعم لم تفعلوا لي شيئا ماديا ملموسا، فلستم أرباب سيف وقنا، لكنكم كنتم على الأقل تربتون علي بأصواتكم وأقلامكم! وتضمدون بها جراحات أهلي، وتواسون بها آلامهم، وبها كنتم تحيون قضيتنا حتى لا تموت في الضمائر كما ماتت في المحافل. ثم جرت الخطوب الجسام منذ ٢٠١١م ولليوم! فنسيتوني! أنت ضد "حماس" يا عماه، وكثير من أهلي هنا في نابلس ضدها بدورهم! نعم، أذكر أنك كنت تقول أن "فلسطين ليست غزة .. وغزة ليست حماس". لكنك سمحت بالفعل لبغضك لتنظيم الإخوان أن يتفوق في قلبك على حبك لفلسطين، وسمحت للـ "عَرَض "الداعشي" أن يلهيك عن "المرض الصهيوني"، فما هو عذرك؟
 
قد أفهم عذر بعض من لا يعرفون! من يحسبون أن قضية فلسطين للعرب هي قضية تعاطف أخوي، أو ترابط قومي، من لا يفهمون أن جسد هذه

الأمة قد غرس فيه الاستعمار ثلاثة خناجر مسمومة، أولها خنجر الكيان الصهيوني، وثانيها خنجر الجماعات التكفيرية، وثالثها الأنظمة التقليدية في الخليج العربي، والتي تهادن الخنجر الأول وترعى الخنجر الثاني! قد أغفر لمن لا يفهم ألا نماء ولا رواء لأي قطر عربي ما بقيت تلك الخناجر الثلاث في جسد الأمة! قد أغفر لمن لم يقرأ التاريخ، ولم يعرف أن كل قائد عربي عروبي في التاريخ الحديث كان لابد للاستعمار من كسره، لأنه يشير نحو الطريق الصحيح! وأن كل تيار طائفي وديني كان لابد من دعمه ورعايته لأنه يشير للطريق الذي يبرر وجود إسرائيل ويكرس لها!
 
هكذا تحدث الشهيد "على دوابشة"، بعمره الذي لم يتجاوز الثمانية عشر شهرا! فأجبت؛
عذرا يا ولدي! ربما كنا في زمن يتحتم فيه أن يحترق الصغار ليفيق الكبار، ربما كنا في زمن ننسى فيه أوليات عروبتنا، ولا نذكرها إلا عندما تمس رائحة اللحم البشري المحترق أنوفنا! بحريق جسدك الغض لم تهزنا هزة عنيفة نفيق بها وحسب، بل أجبت على العديد من الأسئلة الحائرة عبر السنوات الخمس الماضية؛ لماذا يتعين على تلك المنطقة من العالم أن تنزف دائما؟ من أين أتتنا ثقافة حرق الأحياء ونحر الصغار؟ جماعات اليمين الديني لا تخدم نفسها قطعا بما يجري في المنطقة، فمن تخدم؟ حريق جسدك أبلغ رسالة لمن لم يفهم وهو يرى الدواعش في مشافي العدو الصهيوني، يشيدون بفيض تحنانه عليهم! لعلنا نفيق .. ولعلنا نستعيد البوصلة الحقيقية! 





  • Abdelnaby Mohamed هل قتلت حماس يوسف السباعى ام قتله ابو نضال ( منظمة التحرير الفلسطينيه) ؟
    هل الفلسطينيين الذين قتلوا عساكر الجيش الاردنى سنة 70 .. هل كانوا حماس ام داعش ؟
    إعجاب · رد · 1 · 16 ساعة



  • Leqaa Moemen فلسطين ستظل فى قلوبنا وسوف ياتى يوم نصلى فى المسجد الأقصى ابدا لاننساها وفلسطين ليست حماس ولا الاخوان انا موقنة تماما ان القدس ستعود
    إعجاب · رد · 3 · 16 ساعة


    • Eyad Harfoush اشكرك يا دكتورة، لا حياة لهذه الامة بغير عروبتها ولا حياة للعروبة بغير انتزاع الكيان الصهيوني من جسدها
      إعجاب · 3 · 15 ساعة



  • Abdelnaby Mohamed يا اساتذه بلاش خلط للاوراق .. هل حماس اللي ساندت صدام فى غزو الكويت و لا ياسر عرفات و قال اذا طلب صدام فلدينا 20 الف مقاتل فلسطينى ؟
    إعجاب · رد · 16 ساعة


    • Eyad Harfoush مشكلتنا مع حماس لا تعني اننا راضين عما قلته ومشكلتنا مع المنظمة هي امر اخر غير ما تفضلت به، مشكلتنا مع المنظمة هي موقفها من الفضية الفلسطينية اصلا
      إعجاب · 1 · 16 ساعة



  • Mohamed Ghazi الف رحمه ونور ولا مزايده على حماس التى باعت القضيه اصلا وتسلم استاذ اياد
    إعجاب · رد · 3 · 15 ساعة



  • Hamsa Elghamry وجع قلب
    إعجاب · رد · 1 · 15 ساعة



  • Alaa Eldin ما ابدعك ..... نكأت جرحا.....وحسوت الجرح ملحا
    إعجاب · رد · 4 · 15 ساعة


    • Eyad Harfoush سلم الله لي لسانك يا دكتور، كلنا جراح بخبر وفاة الرضيع حرقا ومشهده محمولا على ذراعي احد اقاربه ووالداه في الرعاية المركزة!
      إعجاب · 5 · 15 ساعة · تم تعديله



  • Tamer Hashem ابكيتني يا استاذنا اما لها الليل المظلم من اخر حسبي الله ونعم الوكيل في حكومات العرب ومتفرفيهم
    إعجاب · رد · 3 · 14 ساعة


    • Eyad Harfoush لابد له من نهار وان طال الانتظار يا صديقي، لأن الطريق الوحيد لتحيا شعوب تلك المنطقة من العالم هو النهار والاستفاقة
      إعجاب · 3 ساعة



  • Samir Elwer آن لنا أن نفرح ونسعد .. ونكتفى ونصمت .. ها هو مجلس الأمن يدين الاعتداء الغاشم .. وينعى الطفل البرئ
    ياما جاب الغراب لامه
    إعجاب · رد · 3 · 13 ساعة



  • Hassan Felfel ذكرني الرضيع "علي الدواعشة" ,وأنا الذي لا ينسى, بشقيقي سنان ذي العامين الذي قضى ووالدتي في غارةٍ جويةٍ مسحت بيتنا..أكتوبر العام 1948..هو سيلٌ متدفق من الإغتيالات يتم بعيداً عن الضمير العربي..عشت وعاش قلمك يا صديقي..
    إعجاب · رد · 5 · 13 ساعة


    • Eyad Harfoush يا الله، تعازينا المتأخرة جدا أستاذ حسن في ذياك المصاب الأليم، والذي نكأت جراحه تلك الغارة الآثمة من عصابات المستوطنين الصهاينة
      إعجاب · 1 · 3 ساعة



  • Randa Allam فلسطين الجرح الغائر في قلب كل عربي مخلص . يااااااااااااااارب
    إعجاب · رد · 5 · 12 ساعة


    • Eyad Harfoush نعم أستاذة راندا هي الجرح الغائر في قلوبنا، مهما جرت التعمية عليه والتشويش عليه بأعداء يصنعهم الصهيوني ليصرف عيوننا عنه، فسيبقى دائما هو العدو الأساس والمصيبة الأساس
      إعجاب · 3 ساعة



  • Magda M.Saied إذا كنا لم نفهم حتى اﻵن أن داعش وغيرها من الجماعات اﻹرهابية التى تعلى راية الطائفية قد تم تخليقها بواسطة الصهاينة واﻷمريكان للفت اﻷنظار بعيدا عن القضية الفلسطينية التى هى أساس لكل الحروب التى اجتاحت المنطقة العربية لعقود ..فسوف تكتمل مؤامرة تقسيم باقى الدول العربية بعد أن غدا ثلث سكان العالم العربى ﻻجئين! ولك الله أيها العالم العربى الذى كنت يوما وطنى اﻷكبر.
    أدميت قلوبنا أ.إياد بتلك الرسالة الدامغة لنا قبل أعدائنا..
    إعجاب · رد · 3 · 11 ساعة · تم تعديله


    • Eyad Harfoush أشكرك أستاذة ماجدة، نعم لم يفهم كثيرون بيننا دروس السنوات الأربعة الأخيرة، لم يفهموا علاقات اليمين الديني الصهيوني باليمين الديني الاسلامي، لم يفهموا لعبة حرق المنطقة بقواها الذاتية واستدعاء صراعات التاريخ من بطون الكتب لأرض الواقع، سلم الله قلبك ولسانك أستاذة ماجدة
      إعجاب · 3 ساعة



  • Hala Mahfood Ali من استفاق على حرق فلسطين برضعها و شيبها و شبابها حرقوه أعمام الدوابشة أنفسهم. . . قتل الحس و النخوة . . . حتى الأطفال علمهم الأعمام على يد إخوانهن طرق الحرق. . .
    كلا لن توقظ هذه الجريمة عقالا نائما ليكف المجرم عن حرق الأمة الأم كلها بلحمها وعظمها و رحمها
    إعجاب · رد · 1 · 9 ساعة


    • Eyad Harfoush نعم يا عزيزتي، اكتوى شعبنا العربي السوري بنار عرفانه بحق القضية الفلسطينية، وأجرم بحقه فعلا بعض أعمام الطفل الرضيع وأخواله. لأنهم في النهاية بعض صنائع الصهيوني بدورهم، وقد صنعهم على عينه ليتم إجهاض القضية من داخلها وكسر محور الممانعة والمقاومة من داخله. تلك الجريمة ستزيد يقظه المتيقظين ولن تحرك قلوب النائمين بطبيعة الحال
      إعجاب · 3 ساعة



  • Rasha Mosaad فعلا وجع قلب. لفتة جميلة منك يا أياد.
    إعجاب · رد · 1 · 4 ساعة


    • Eyad Harfoush أشكرك يا رشا، نعم هو وجع قلوبنا اليومين في تلك الأرض النازفة في شرقنا العربي
      إعجاب · 3 ساعة



  • Gehan Zohery معركتنا ، فى فلسطين ... لو حسبناها أمنياً ؛ أصبحت عمقنا الاستراتيجي ..ولو حسبناها عسكرياً ؛ صار عدوا صهيونياً على جميع حدودنا العربية ... واذا حسبناها عقائدياً ؛ كان مسجدنا الاقصى المستلب ! ولكن كما تفضلت حضرتك : كنت تقول أن "فلسطين ليست غزة .. وغزة ...رؤية المزيد
    إعجاب · رد · 1 · ساعة واحدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هكذا تحدث الرضيع علي دوابشة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: