منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 السيسي يطارد "فلول" إسرائيل في أفريقيا.. خبراء يؤكدون: تحركات الرئيس حفاظا على الأمن القومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن المرجاوى
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 3625
تاريخ الميلاد : 03/06/1963
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 53
المزاج مصر العربيه

مُساهمةموضوع: السيسي يطارد "فلول" إسرائيل في أفريقيا.. خبراء يؤكدون: تحركات الرئيس حفاظا على الأمن القومي   السبت ديسمبر 27, 2014 9:28 am

السيسي يطارد "فلول" إسرائيل في أفريقيا..
=========================
خبراء يؤكدون: تحركات الرئيس حفاظا على الأمن القومي
-----------------------------------------------------------------
لم تكتف إسرائيل باتفاقية السلام التي وقعتها مع مصر واستمر العمل بها لأكثر من ثلاثة عقود حتى الآن، فراحت تبحث عن مجال آخر لتضع حجر الأساس في سياسة الشرق الأوسط الجديد لتحقيق حلمها المزعوم بإقامة بنك للمياه بمعارك يطول أمدها وحرب باردة تجرى على قدم وساق.
خاصة في ظل معاناتها من عجز مائى جعلها تتجه إلى أفريقيا علها تفوز ببعض المياه بجانب استغلالها للثروات الأفريقية فتوغلت في دول أفريقية منها إثيوبيا التي يعتبرها الكثير من الخبراء أكبر محطة للموساد في أفريقيا بجانب دول أخرى كاوغندا وجنوب السودان.
الرئيس يتحرك
ومع اقتراب بدء جولة مفاوضات أخرى في ملف سد النهضة اتخذ الرئيس عبدالفتاح السيسي عددا من الإجراءات اعتبرها البعض أنها عودة لدور مصر الأفريقي، ولكن اختيارات دول بعينها أكدت أن ما يفعله السيسي هو مطاردة لإسرائيل في مراكز النفوذ الأفريقية لديها، وهو ما برهن عليه التطور بين مصر وجنوب السودان إحدى الدول التي تدين لإسرائيل بالفضل في دعمها لقضية الاستقلال بجانب أفريقيا الوسطى إحدى محطات الموساد.
"ضربة البداية"
=========
كانت البداية من دولة جنوب السودان حينما قرر الرئيس تفعيل بروتوكول للتعاون بين البلدين في كافة المجالات خاصة في مجال الموارد المائية وتم على اثر الاتفاقية إتخاذ خطوات كان أولها إعلان منح من جامعة القاهرة لطلبة جنوب السودان بجانب الاتفاق على تطهير بحر الغزال وتنمية المهندسين في جنوب السودان في مجال الموارد المائية وتوجت تلك الاتفاقية بزيارة سلفاكير رئيس جمهورية جنوب السودان إلى الرئيس السيسي الذي أعلن دعمه الكامل لـ"جنوب السودان " وهو ما قابله "سلفاكير" بالتأكيد أن السيسي عبر بمصر إلى بر الأمان.
علاقة تاريخية
التطور بين مصر وجنوب السودان يضرب العلاقة الإستراتيجية بين إسرائيل وجنوب السودان خاصة أن البلدين تربطهما علاقة تاريخية كبيرة بدأت في خمسينات القرن الماضى حينما رعت إسرائيل النازحين السودانين من إثيوبيا وحاولت تعزيز التفرقة بين القبائل حتى لا تساعد السودان مصر في حروبها ضد الكيان الصهيونى واستمر هذا التعاون حتى بداية الألفية الثالثة حينما بدأت إسرائيل في تمويل جماعة الدنكا في جنوب السودان وتوثيق العلاقات السياسية مع حركات التمرد الذي زادت وتيرتها في تلك الحقبة.
إعلان الانفصال
استمر الدعم الاسرائيلي لجنوب السودان حتى أعلنت انفصالها كدولة مستقلة في عام 2011 بعد دعم عسكري وسياسي للحركة الشعبية لتحرير السودان لتقوم إسرائيل بالاعتراف بالدولة الوليدة ويتم على اثرها عدد من الاتفاقيات في كافة الجوانب العسكري والمائى والاقتصادى.
علاقة إسرائيل بجنوب السودان كان لها أكثر من هدف، لعل أولها عزل دولة عربية كبيرة من الصراع الدائر في الصراع بجانب طمعها في في المياه وهو ما جعلها تعزز هذا الإنفصال ، وهو ما تغير بعد تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي الرئاسة ليتوجه بقوة إلى جنوب السودان الأمر الذي جعل عددا من الخبراء يؤكدون أن السيسي يطارد إسرائيل في أفريقيا بعد تعاون في الموارد المائية والإسكان والصحة مع جنوب السودان بجانب زيارة "سلفاكير" إلى مصر ولقائه مع "السيسي " في إشارة إلى أن ما يربط مصر وجنوب السوادن لا تقتصر على مجرد تعاون بين البلدين أكثر من كونها إقامة جسور قوية.
مكسب مصر من العلاقات مع جنوب السودان كما يرى الدكتور علاء الظواهرى عضو اللجنة الثلاثية لسد النهضة تكمن في انها إحدى دول حوض النيل والتي تحتاج هي الأخرى لمصر باعتبارها دولة وليدة تحتاج إلى دولة محورية في أفريقيا مما يعطى لها ظهير إستراتيجي.
أفريقيا الوسطى مكسب
==============
كانت ثانى المحطات التي خاضتها مصر هي توقيع اتفاقيات مع دولة أفريقيا الوسطى لإنشاء خطوط طيران مشتركة وتبادل الثروات المعدنية وهو ما وقع عليه المهندس إبراهيم الفيومى رئيس مشروع ربط نهر الكونغو بالنيل والذي أعلن في تصريحاته، أن الدولة تعلم بكل تلك التحركات وهو ما عززه بلقاء الرئيس مع رئيسة دولة أفريقيا الوسطى الأسبوع الماضى.
وأضاف "الفيومى" أن تلك الاتفاقيات كانت تحارب إسرائيل من أجل الحصول عليها في أفريقيا الوسطى من أجل إيجاد موضع قدم موضحا أن حصول مصر على تلك الإتفاقيات تعد ضربة موجعة للكيان الصهيونى.
منح أوغندية
========
كانت ثالث المحطات التي طارد فيها الرئيس إسرائيل هي أوغندا إحدى الدول التي تربطها بإسرائيل علاقات قوية من خلال استثمارات إسرائيلية في مجال الكهرباء في أوغندا ، وهو ما دفع أوغندا أن تكون أولى الدول التي توقع على اتفاقية عنتيبي التي تطالب بإعادة تقسيم مياه النيل بغض النظر عن حقوق مصر التاريخية.
وكانت البداية من خلال وزارة الموارد المائية والرى التي قامت بإعطاء منحة قدرها 4 ملايين ونصف المليون دولار، من أجل تحسين البنية التحتية في تلك الدولة.
ويرى الدكتور ضياء القوصى خبير المياه الدولى أن اتجاه مصر نحو أفريقيا في تلك الدول يعد عودة بعد انقطاع دام لسنوات لافتا أن الرجوع سيكون صعبا في ظل السيطرة الصهيونية على العديد من الدول خاصة دول المنبع.
وأشار القوصى إلى أن العودة وإن كانت صعبة، لكن يجب على مصر الالتزام بهذا المسار خاصة أن المصالح المصرية لا تنفصل عن المصالح الأفريقية.
مقال بجريدة فيتو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيسي يطارد "فلول" إسرائيل في أفريقيا.. خبراء يؤكدون: تحركات الرئيس حفاظا على الأمن القومي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: