منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 المخابرات المصرية / و المعركة المنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الذهبى
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : حسن الذهبى
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2434
تاريخ الميلاد : 11/03/1956
تاريخ التسجيل : 16/01/2014
العمر : 61
المزاج عال

مُساهمةموضوع: المخابرات المصرية / و المعركة المنسية   الإثنين أغسطس 11, 2014 2:37 pm


بواسطة ‏إبنة النيل الجزائرية‏
المخابرات المصرية / و المعركة المنسية (4)
///////////////////////////////////////////////////
قد يبدو ما بين أيدينا الآن هينا / لكن التاريخ سيقف طويلا أمام ثورة 30 جوان المصرية باعتبارها من أهم الأحداث ليس في حياة المصريين فحسب / بل في مصير الانسانية كلها.
و بالنسبة للشعب المصري لم تكن تلك الثورة و ما لحقها من أحداث و نتائج بأقل من انتصار المصريين على الهكسوس و الحيثيين و الصليبيين و التتار / و لا عن تحرير مصر للقدس و الجزائر و باقي بلدان العالم من الاستعمار / و لا عن الانتصار على فرنسا بمصر و الجزائر و القضاء على الامبراطوريتين العظميين في خمسينات القرن الماضي / و لا حتى عن الانتصار المظفر على الكيان الصهيوني في حرب العاشر من رمضان / و يكفي القول أن تلك الثورة غيرت مجرى التاريخ و عصفت بالامبريالية الأمريكية و أسست لنظام عالمي جديد / و أنقذت الأمة العربية من الحرب الكونية عليها .

مخطئ من يعتقد أن الحرب غاية في ذاتها و أن الانتصار يجب أن يكون عسكريا بحتا / فما الحرب الا غاية لتحقيق أهداف معينة / و معظم الحروب الحديثة الآن تتم من خلال الردع العسكري و ليس خوض المعارك مباشرة / و ما جرى أثناء 30 جوان و بعدها كان حربا بكل المقاييس بين مصر من جهة و الامبريالية العالمية بقيادة أمريكا و الكيان الصهيوني / و ربحت مصر تلك المعركة / و تواصل الآن مطاردة فلول الاستعمار في مصر و المنطقة العربية .

و لولا القوة العسكرية المصرية و وصول الجيش المصري لدرجة من القدرة و الكفاءة التي تؤهله لفرض ارادة مصر / لما تردد أعداء أمتنا في شن عدوان عسكري مباشر كما حدث بليبيا

و بدءا من شهر جويلية 2013 جهز خير أجناد الأرض عدتهم و عتادهم لخوض معركة عسكرية وشيكة / و فيما ظنت الولايات المتحدة أنها قادرة على تحطيم ارادة المصريين و اذلالهم و اجهاض ثورتهم / لم يخطر ببالهم أن سنة واحدة ( من جوان 2012 الى جوان 2013 ) من الاعداد الجيد و التخطيط المحكم كانت كافية لتعطي المصريين فرصتهم في الدفاع عن وطنهم و صد العدوان .

اقترب مجددا الأسطول الخامس الأمريكي من المياه الاقليمية المصرية / و حاول اختراقها / و أعلنت واشنطن بلهجة عدائية غير مسبوقة تحديها لمصر / فانطلق نسور مصر على ارتفاعات منخفضة فوق بوارج المعتدين / و وضعتها في بؤرة التصويب / دون أن تتمكن رادرات أقوى جيش في العالم من رصد المقاتلات المصرية / التي واصلت عروضها العسكرية فوق رؤوس البحرية الامريكية بشكل أثار الرعب في نفوس الجنود الأمريكيين / فتأكد المعتدين أن المصريين جادون في تهديداتهم / و انهم جاهزين للمواجهة / فما كان من أسطول القوى العظمى في العالم الا الانسحاب دون التفكير مجددا في الاقتراب من حرم مصر المقدس .

أما العدو الصهيوني فقد حاول هو الآخر اختراق الأجواء المصرية من خلال مقاتلة اف 16 / و على الفور تمكنت الدفاعات المصرية من اسقاط الطائرة المعادية / لتعلن تل أبيب أن الطائرة سقطت نتيجة عطل فني .

و حاول الأمريكيين مرة أخرى / و لكن هاته المرة عبر الحدود الغربية لمصر / فأرسل الأمريكيين طائرة تجسس من الحدود الليبية لمصر بهدف التنصت و التجسس و اعتراض الاشارات / فنجح خير اجناد الأرض في اختراق الطائره و السيطرة عليها و انزالها سليمة ليتم فحصها بعناية من قبل الخبراء المصريين.

و كان من أهم التطورات العسكرية التي قلبت الموازين في المنطقة و العالم / نجاح الثورة المصرية في اعادة التوازن الدولي لنصابه بعد أكثر من عقدين سيطرت فيهما الولايات المتحدة كقوة واحدة منفردة / فأعاد التحالف المصري – الروسي التوازن الدولي / و في المقابل ردت روسيا الجميل لمصر / ومع بدء الحرب المصرية على الارهاب بسيناء / وضعت روسيا قمرها الصناعى تحت امرة الجيش المصري / ريثما يتم اطلاق القمر التجسسي المصرى.

و تواصلت انتصارات خير أجناد الأرض و المخابرات المصرية في معارك الردع مع العدو / باطلاق المصريين لقمر اصطناعى متطور من مكان مجهول باحدى القواعد الروسيه ليسيطر على القمر الاصطناعى الصهيوني الذي كان يكشف منطقة الشرق الأوسط بأكملها أمام العدو/ و بذلك تكون مصر قد ثأرت لقمرها الاصطناعي الذي اسقطه الصهاينة في العام 2009/ و بذلك نجح المصريون في افتكاك التفوق التكنولوجي اضافة الى تفوقهم العسكري على الكيان الغاصب .

أما المفاجأة الحقيقية التي أذهلت العالم / فكانت من خلال نجاح مصر في خوض معارك على جميع الجبهات و خارج ترابها / فالجميع كان يظن أن مصر جريحة و ستنكفء على نفسها لاصلاح حوالها / لكن المصريين رفضو التفريط في أشقائهم و قررو الاستفادة لأبعد مدى من انتصاراتهم / و تزامنا مع الحرب الضروس على عملاء العدو بمصر / انظلقت العقول المصرية في سوريا و ليبيا / لتنقلب موازين المعركة لصالح الشعب السوري في مواجهة الارهاب / و في ليبيا ينجح الشعب الليبي أخيرا في الخلاص من الارهابيين و تتواصل المعركة لتطهير ليبيا من عملاء الناطو / أما في الجزائر التي كانت معرضة للانهيار في سيمفونية الخريف العبري / فقد مدت مصر ذراعها الطويلة لتظلل الجزائريين بالأمن و الأمان / و معلنة أن السقوط ليس مصير العرب .

كما لا يمكن نسيان الدور الذي تلعبه العقول المصرية الآن في تركيا و قطر / و قد يأتي يوم يعلن فيه أن أولئك الخونة المصريين الهاربين في تركيا و قطر و الذين يهاجمون مصر / ما هم الا أدوات و أسلحة مصرية لاسقاط أنظمة الخيانة و العمالة .

و أمام الضربات المصرية المتلاحقة / لم تجد واشنطن بد من سحب عملائها من سوريا قبل القضاء عليهم / فوجهت دفتهم للعراق / و بدأت فصول معركة جديدة بين الامبراطورية المصرية الصاعدة و الامبراطورية الأمريكية المتهالكة / و بنجاح المصريين خلال المرحلة المقبلة في القضاء على تنظيم داعش / تكون الولايات المتحدة قد كللت هزائمها في الشرق الأوسط / و يعلن بشكل نهائي عن سقوط مشروع الشرق الأوسط الجديد و انتهاء هذه الحلقة من الحرب الكونية على الأمة العربية.

و يترقب العالم كله الآن ما سينجم عنه لقاء زعيم الامة عبدالفتاح السيسي بحليفه فلاديمير بوتين / و يضع الأعداء أيديهم المرتعشة فوق قلوبهم / خوفا من المصير المجهول الذي يترقبهم على يد المصريين .

فشكرا لك يا مصر / و شكرا من صميم القلب لخير أجناد الأرض درع أمة محمد و سيفها البتار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المخابرات المصرية / و المعركة المنسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: