منتديات سيفن ستارز
عزيزى الزائر نتمنى ان تكون فى تمام الصحة والعافية نتمنا ان تسجل معنا وانشاء الله تفيدنا وتستفيد منا المدير العام لمنتديات سيفن ستارز




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
ارجو من الساده الاعضاء القدامى تعديل بيانتهم الشخصية
ياجماعة انصحكم بالدخول على المنتدى بالمتصفع العملاق Mozilla Firefox
مشاركتك بالموضوعات تعنى أنك قرأت قانون المنتدى ، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا الموضوع او الردود
تتقدم منتديات سيفن ستارز بأحر التهانى القلبية للأخت رونى المحامية المشرفة على المنتدى القانونى وذلك بمناسبة الزواج السعيد نسأل الله لها التوفيق فى حياتها وألف مليون مبروك لها ولزوجها الأستاذ /حسين إبراهيم حسين وعقبال البكارى وحياة سعيدة ملؤها التراحم والمحبة والقرب من الله
على السادة الأعضاء الإلتزام بالأقسام النوعية للمنتدى عند تقديم مساهماتهم حيث يكون كل موضوع داخل القسم الخاص به حتى يعطى الشكل المطلوب مع سهولة الوصول إليه لكل متصفح .فالموضوعات الخاصة بالمرأة داخل منتدى المرأة .والموضوعات التى تتحدث عن الإسلام توضع فى المنتدى الإسلامى   ...وهكذا ..ونشكر لكم حسن العمل .كما نشكركم على الأداء الممتاز داخل المنتديات..كما نحذر من الخوض أو التطرق لما يمس الغير أو التهجم أو إذدراء الأديان أو الخوض فى موضوعات سياسيه..المنتديات  أصلاً ..منشأة لتبنى وجهة النظر الأجتماعيه والإسلاميه لأهل السنة والجماعة دون التقليل من الغير بل الإحترام المتبادل..وللجميع ودون تميز بجنس أو نوع أو دين أو لون وشكراً لكم جميعاً...
إدارة المنتديات...سيفن ستارز.

شاطر | 
 

 الحقائق وراء هروب الجيش العراقي من الخنادق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الذهبى
عضو stars
عضو stars
avatar

اسم العضو : حسن الذهبى
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 2044
تاريخ الميلاد : 11/03/1956
تاريخ التسجيل : 16/01/2014
العمر : 61
المزاج عال

مُساهمةموضوع: الحقائق وراء هروب الجيش العراقي من الخنادق   السبت يوليو 12, 2014 6:51 am


الحقائق وراء هروب الجيش العراقي من الخنادق

محمد سليمان الخوالده

ما حصل في العراق خلال الأيام القليلة الماضية من انهيار غير مسبوق في بنية الجيش العراقي وخصوصا في محافظات نينوى وسامراء و صلاح الدين وغيرها من المناطق فقد انسحب افراد الجيش وعناصر الشرطة من مواقعهم بشكل دراماتيكي بدون مقاومة في مواجهة الهجمات المتلاحقة التي شنها مسلحون ، وعند البحث في الأسباب والمعطيات التي أدت الى مثل هذه النتيجة الغير متوقعة ، نجد أن هناك الكثير من الاخطاء والتجاوزات التي حدثت في إدارة العملية السياسية العراقية وفشل النظام السياسي في بناء دولة مدنية ديمقراطية ،بنيت على المحاصصة الطائفيه مما أدى الى انقسام مذهبي حاد في العراق رافقه فساد كبير في النخبة السياسية التي أدارت العملية السياسية .

معظم التحليلات التي تناولت تفسير ما حدث ،خلصت الى أن سبب الانهيار كان بسبب ضعف التدريب والتسليح للجيش العراقي ، وهناك من اشار الى ضعف العقيدة العسكريه للجيش العراقي وتدني الروح المعنوية لأفراده ، ونحن نتفق مع الرأي الذي ذهب أن ضعف العقيدة العسكرية للجيش العراقي هو السبب الرئيسي لكن يبقى السؤال الذي يتطلب الاجابة عليه هو : ما هو سبب ضعف العقيدة العسكرية للجيش العراقي؟ وما هو سبب تدني الروح القتالية لدى افراده ؟ وللإجابة على ذلك لا بد من الاشارة الى أن الجيش العراقي تم بناؤه بموجب المحاصصة (بناء على توافق بين الكتل السياسيه الحاكمه ) فأصبحت كذلك المحاصصة الطائفية في المناصب الأمنية ، وبالطبع انسحب الفساد الى قيادات المؤسسة العسكرية ، فالفساد تمأسس في العراق، فمن الطبيعي أن يكون الجيش ضمن منظومة الفساد الكبيرة لمسئولين ينتفعون من صفقات السلاح والنفط ويتقاسمونها مع القيادات السياسية الفاسدة .

ناهيك عن سياسة رئيس الحكومة العراقيه نوري المالكي التي انتهجت سياسة اقصاء السنة عن السلطة ما دفعهم للشعور بالغضب والتهميش والتعرض لسوء المعاملة ، فتم التنكيل بالمعارضة الشريفة من ابناء العراق بسجنهم وإعدام البعض عندما طالبوا بحقوقهم السياسية وإنصافهم بتحقيق العدالة في توزيع الثروة والخدمات والوظائف في الدولة العراقية .

فشل الدولة العراقية في توفير الأمن والخدمات للمواطنين وتقاعسها عن حماية الشعب ومقدرات الدولة وثرواتها الطبيعية ،وانتشار الفساد في النظام السياسي ،جعل العقيدة العسكرية للجيش العراقي في أدنى مستوى لها ، فالجيوش وجدت لحماية الأوطان والشعوب ولم تكن ولن تكون في يوم من الايام موجودة لحماية أنظمة سياسية فاسدة تسرق أوطانها وتتاجر بدمها وثرواتها ، حكومة المالكي دفعت الجيش العراقي في مواجهة الشعب العراقي في الموصل وما حولها بحجة مجابهة الجماعات الارهابيه ( داعش وغيرها ) ولكن أفراد الجيش العراقي اكتشفوا أن الذين يواجهونهم هم ابناء العراق وأن الذي يحدث هو انتفاضة شعبيه عارمه ، عندها أدرك أفراد الجيش العراقي أن الخيار الأمثل هو الانحياز لإرادة الشعب فقرروا الانسحاب وترك أسلحتهم ، ولم يكن قرارهم الدفاع والتضحية بأرواحهم من أجل رموز نظام فاسد تاجروا بوطنهم وقيادات عسكريه فاسدة يتقاضون عشرات اضعاف رواتبهم وينعمون بخيرات بلادهم ويملكون قصور وفلل في دول عربية واجتبيه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحقائق وراء هروب الجيش العراقي من الخنادق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سيفن ستارز :: قسم الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: